عادي

أرباح «أدنوك للحفر» 1.39 مليار بنمو 34%.. وزيادة التوزيعات إلى 7.83 فلس

09:33 صباحا
قراءة 4 دقائق
أحد المشاريع
أبوظبي: «الخليج»
أعلنت شركة أدنوك للحفر عن نتائج قوية للنصف الأول، حيث سجلت الشركة نمواً في صافي أرباحها عن النصف الأول بنسبة 34% لتصل إلى 1.39 مليار درهم، في حين زادت الإيرادات بنسبة 13% لتصـل إلى 4.66 مليار درهم مقارنة بالفترة نفسـها من العام الماضي. كما وصلت أرباح النصـف الأول قبل خصـم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء إلى 2.13 مليار درهم، بزيادة قدرها 16% على أساس سنوي وبهامش قدره 45.7%، وذلك نتيجة استمرار الشركة في تحقيق نتائج قوية في كفاءة التكلفة.
يأتي استمرار نمو إيرادات شركة أدنوك للحفر على أساس سنوي مَدفوعاً بقطاع خدمات أعمال الحفر البرية، وجُهود الشركة المتواصلة لتمكين مجموعة «أدنوك» من تحقيق أهدافها الطموحة المتمثلة في رفع سعتها الإنتاجية. كما حقق قطاع أعمال خدمات حقول النفط في الشركة كذلك مَكاسب قوية على أساس سنوي.
وشهدت إيرادات الشركة نمواً خلال الربع الثاني بواقع 11% على أساس سنوي لتصل إلى 2.45 مليار درهم مدفوعةً بشكل أساسي بقطاعي خدمات الحفر البرية وخدمات حقول النفط. وارتفعت أيضاً الأرباح قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء في الربع الثاني من عام 2022 بمعدل 7% مقارنة بالربع الأول ووصلت إلى 1.10 مليار درهم. كما ارتفع صافي أرباح الربع الثاني من عام 2022 بمعدل 17% مقارنة بالربع الأول، وبنسبة 19% على أساس سنوي ليصل إلى 749.19 مليون درهم.
خدمات الحفر البرية

ارتفعت إيرادات خدمات الحفر البرية في النصف الأول لتصل إلى 2.57 مليار درهم، بزيادة قدرها 24% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021 بعد إضافة حفارات جديدة إلى الأسطول، فيما بلغت إيرادات الربع الثاني 1.40 مليار درهم، بزيادة قدرها 33% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. وكانت أيام التشغيل الإجمالية والإيرادات الأساسية في الربع الثاني من العام 2022 أعلى مما كانت عليه في الفترة السابقة نفسها.
خدمات الحفر البحرية
بلغت إيرادات النصف الأول لخدمات الحفر البحرية 1.05 مليار درهم، وهي ثابتة على نطاق واسع مقارنة بالعام السابق، فيما بلغت إيرادات الربع الثاني 528.84 مليون درهم عن هذا العام، مُسجلة انخفاضاً بواقع 8% مقارنة بالربع الثاني من العام الماضي بسبب الحالة التشغيلية للحفارات والتأخير في استبدال الحفارات المستأجرة بوحدات مملوكة للشركة.
خدمات الجزر الاصطناعية
وبالنسبة لخدمات الجزر الاصطناعية، فقد بلغت إيرادات النصف الأول 370.92 مليون درهم على غرار النصف الأول من عام 2021. وانخفضت إيرادات الربع الثاني من العام الحالي البالغة 187.30 مليون درهم بنسبة 26% على أساس سنوي بسبب التحركات المحاسبية في الفترة السابقة.
خدمات حقول النفط
ارتفعت إيرادات قطاع خدمات حقول النفط بفضل الأداء الجيد في النصف الأول، والتي وصلت إلى 657.38 مليون درهم، بزيادة قدرها 14%، مقارنة مع النصف الأول من العام الماضي، مدفوعةً بالنشاط المرتفع بسبب التوسع المستمر مع هامش تطور جيد، فيما بلغت إيرادات الربع الثاني من العام الحالي 334.20 مليون درهم، بزيادة قدرها 5% على أساس سنوي.
وأعلنت شركة أدنوك للحفر عن معدل الاستخدام للأسطول في نصف العام حتى 30 يونيو 2022.
توسيع الأسطول
كما شهد برنامج الشركة الطموح لتوسيع أسطول الحفارات زخماً إضافياً في النصف الأول من العام 2022 بإضافة ثماني حفارات جديدة، حيث تمت إضافة خمس حفارات من طراز (Helmerick & Payne FlexRigs) في الربع الأول من العام، وتم توقيع اتفاقيات بيع وشراء لثلاث حفارات بحرية ذاتية الرفع في الربع الثاني من العام نفسه. وتشكل القيمة الإجمالية لعمليات الاستحواذ على الحفارات جزءًا من توجيه الإنفاق الرأسمالي للشركة لمدة ثلاث سنوات، والذي يتراوح بين 9.18 و11 مليار درهم، بالإضافة إلى خريطة الطريق الاستراتيجية لزيادة عدد الحفارات في الأسطول إلى 122 حفارة بنهاية عام 2024.
وتماشياً مع سياسة توزيع الأرباح المستدامة والتدريجية في شركة «أدنوك للحفر»، أكد مجلس الإدارة الزيادة في توزيعات الأرباح نصف سنوية المؤقتة بنسبة 5% البالغة 1.25 مليار درهم بواقع 7.83 فلس للسهم العادي للسنة المالية 2022 يتم دفعها في الربع الرابع. ويعكس النمو في توزيعات الأرباح التدفق النقدي المستقبلي القوي لشركة أدنوك للحفر، مع توفير فرص كبيرة للاستثمار في النمو المستقبلي طويل الأجل.
زيادة العوائد
وبهذه المناسبة، قال الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ومجموعة شركاتها، رئيس مجلس إدارة شركة أدنوك للحفر: «استمرت أدنوك للحفر في تحقيق نمو قوي خلال عام 2022 والوفاء بالتزامها بمواصلة التقدم والعمل على زيادة العوائد لمساهميها. وتُعتبر النتائج نصف السنوية المتميزة، والتنفيذ الناجح للخطط والأهداف الاستراتيجية، دليلاً على الدور الحيوي الذي تقوم به الشركة للمساهمة في تحقيق هدف أدنوك بزيادة سعتها الانتاجية، وكذلك هدف دولة الإمارات بتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز. وكجزء من سياسة توزيع الأرباح المعلنة سابقاً، يسر مجلس الإدارة تأكيد أن توزيعات الأرباح المؤقتة للسهم ستشهد زيادة بنسبة 5% بواقع 7.83 فلس للسهم، وبذلك تصل قيمة الدفعة الأولى من السنة المالية 2022 إلى 1.25 مليار درهم».
من جانبه، قال عبد الرحمن عبد الله الصيعري، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للحفر: «أتى تحقيق هذه النتائج مدفوعًا بأهدافنا الاستراتيجية الواضحة، والتزام كوادرنا البشرية ذات المهارات العالية والمتفانية، والتزامنا الراسخ بمعايير الصحة والسلامة الرائدة في قطاع أعمال الحفر. وقد اكتسب برنامج توسيع أسطولنا زخماً حقيقياً وهو أمر أساسي لاستراتيجية نمونا. وستساعدنا الحفارات التي أضفناها إلى أسطولنا في النصف الأول من هذا العام في الوفاء بالتزاماتنا تجاه مساهمينا، بما في ذلك أدنوك التي تعمل من أجل بلوغ أهداف رفع سعتها الإنتاجية وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز لدولة الإمارات».
ويساعد برنامج توسيع أسطول «أدنوك للحفر» في دعم عمليات تطوير عدد متزايد من المشاريع العالمية المستوى في دولة الإمارات، حيث انعكس ذلك من خلال عدد من العقود التي حصلت عليها الشركة في الأسابيع الأخيرة. وقد حصلت «أدنوك للحفر» في 27 من يوليو على عقود بقيمة 7.34 مليار درهم لوحدات الحفر البحرية وخدمات الحفر المتكاملة لتطوير مشروع امتياز «غشا» للغاز البحري التابع لأدنوك. كما أكدت الشركة في 5 من أغسطس، حصولها على عقود بقيمة 12.5 مليار درهم إضافية لـ 8 منصات حفر بحرية عالية المواصفات لتوفير خدمات عمليات الحفر لأدنوك البحرية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"