عادي

إيرادات «يلا» تتجاوز نصف مليار درهم وعدد المستخدمين يلامس 30 مليوناً

ارتفاع متوسط عدد المستخدمين النشطين إلى 29.9 مليون مشترك
12:05 مساء
قراءة دقيقتين
دبي: «الخليج»

حققت مجموعة «يلا المحدودة»، إيرادات قياسية بلغت 279.4 مليون درهم في الربع الثاني من عام 2022، بزيادة قدرها 14.2%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي 2021. وارتفع صافي أرباح المجموعة إلى 74.7 مليون درهم، وهو ما انعكس على نمو صافي هامش الربح ليصل إلى 26.7% مقارنة بالفترة نفسها من 2021. كما ارتفع متوسط عدد المستخدمين النشطين شهرياً بنسبة 35.6% إلى 29.9 مليون مشترك، مقارنة بـ22.1 مليون مستخدم في الربع الثاني من عام 2021، وارتفع العدد الكلي للمشتركين بخدمات «يلا» المدفوعة بنسبة 65.3% إلى 10.6 مليون مشترك، مقارنة مع 6.4 مليون مشترك خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
تخطت إيرادات الشركة خلال النصف الأول من السنة المالية 2022 المنتهية في 30 يونيو/ حزيران الماضي، حاجز الـ 545 مليون درهم، ما يعكس قوة الأداء المالي للشركة، نتيجة استمرار الزخم في أعمالها، فضلاً عن ثقة العملاء المتزايدة في خدماتها وتطبيقاتها التي تتناسب مع مختلف الثقافات المحلية.

الصورة

 

تطوير خدمات

وأكد تاو يانغ، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لمجموعة «يلا المحدودة»، أن النتائج تجاوزت كل التوقعات التي رسمتها الشركة، ما يعكس تميز وجودة الخطط التشغيلية الاستراتيجية التي تتبناها «يلا» والتي أسهمت بشكل فعّال في دعم عمليات الشركة، وتوسيع قاعدة المستخدمين، لاسيما مع إضفاء إمكانية اللعب على أهم تطبيقات الدردشة والترفيه.
وأضاف يانغ: أن جهود الشركة المستمرة في تطوير منصاتها، أثمرت عن رفع مستوى تجربة العملاء بصورة كبيرة، وزيادة مستوى نشاطهم على تطبيقات «يلا» و«يلا لودو» إضافة إلى تشجيعهم للاشتراك بالخدمات المميزة، وهذا بدوره أدى إلى رفع عدد المشتركين بالخدمات المدفوعة ليصل إلى 10.6 مليون، بزيادة 65.3% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.
وأكد يانغ التزام «يلا» بمواصلة العمل على تطوير خدمات ومنصات ترفيهية تلائم مختلف ثقافات عملائها لاسيما في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مشيراً إلى أنه تم ابتكار منتجات جديدة تلبي الاحتياجات المتزايدة للمستخدمين بما يتناسب ويدعم مسيرة التحول الرقمي في المنطقة ما أسهم في تعزيز حضور الشركة ودعم موقعها الريادي في عالم صناعة التكنولوجيا من جهة وتفعيل دور منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في دفع عجلة التقدم والابتكار في جميع أنحاء العالم من جهة أخرى.

كفاءة تشغيلية

بدوره، قال صيفي إسماعيل، رئيس المجموعة: «أسهم الوضع المالي القوي للشركة وتميز علامتها التجارية إضافة إلى الإدارة الفاعلة في توسيع قاعدة المستخدمين المشتركين بالخدمات المدفوعة بصورة كبيرة، الأمر الذي انعكس على تحقيق إيرادات قياسية، وتحسين ربحية الشركة خلال الربع الثاني، مؤكداً عزم المجموعة على بذل المزيد من الجهود، لتوسيع قاعدة مستخدميها وتحسين الكفاءة التشغيلية لتحقيق عوائد مستدامة.
وأضاف: يبرهن أداء عملياتنا خلال الربع الثاني على نجاح استراتيجياتنا التي وضعناها خلال الفترة الماضية؛ حيث يواصل فريقنا التركيز على تعزيز مسارات النمو وتطوير وطرح خدمات وميزات تفوق توقعات العملاء مع متابعة عمليات تحديث بنيتنا التحتية. وسنواصل العمل على تكثيف جهودنا للمحافظة على هذا الزخم الإيجابي خلال الفترة المقبلة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"