عادي

شرطة دبي تطلق أول دبلوم لغة إشارة للعنصر النسائي

19:57 مساء
قراءة دقيقتين
شرطة دبي تطلق أول دبلوم لغة إشارة للعنصر النسائي

دبي: «الخليج»

أطلقت الإدارة العامة للتدريب بشرطة دبي، بالتعاون مع المجلس النسائي لشرطة الإمارة، أول دبلوم مُتخصص في لغة الإشارة للعنصر النسائي، لتعزيز قدراتهن في التواصل مع أصحاب الهمم.

وافتتح العقيد محمد عتيق مدير إدارة مركز التدريب في الإدارة العامة للتدريب، بحضور الرائد خبير عنود السعدي رئيس المجلس النسائي لشرطة دبي، فعاليات أولى دورات الدبلوم في مركز دبي لأمن الطيران المدني، بحضور موظفي شرطة الإمارة والمشاركات في الدورة من الإدارات العامة ومراكز الشرطة.

وأكد العقيد عتيق أن فعاليات الدبلوم يتم تنفيذها بمتابعة من العميد بدران الشامسي مدير الإدارة العامة للتدريب، بهدف تأهيل عناصر نسائية قادرة على استخدام لغة الإشارة في مختلف أماكن عملهن في الإدارات العامة ومراكز الشرطة، وأثناء تواجدهن في العمل الميداني، لتوفير كل الخدمات لأصحاب الهمم، سواء كانت خدمات ذكية، أو عبر الكوادر البشرية المؤهلة.

ولفت العقيد عتيق إلى أن تنفيذ دبلوم لغة الإشارة للعنصر النسائي جاء بعد النجاح الذي حققه فريق مترجمي لغة الإشارة في شرطة دبي في «إكسبو 2020 دبي»، واستطاعوا على مدار 6 أشهر، مساعدة أصحاب الهمم ورسم البسمة على شفاههم من خلال الخدمات النوعية التي قدموها لهم، سواء بالترجمة الفورية أو المساعدة في تلبية احتياجاتهم.

أصحاب الهمم

وقالت الرائد عنود السعدي، إن إطلاق فعاليات دبلوم لغة الإشارة للعنصر النسائي، يتزامن مع اقتراب الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية الذي يصادف الثامن والعشرين من الشهر الجاري، بهدف تأهيل عناصر نسائية في شرطة دبي قادرات على التعامل بلغة الإشارة في العمل، وتحقيق توجهات القيادة العامة لشرطة دبي في إسعاد المجتمع وتقديم الخدمات لفئة مهمة فيه.

مستويات الدبلوم

بدوره، أوضح الملازم أول محمد عبد الرحمن المزروعي نائب رئيس فريق لغة الإشارة في شرطة دبي، أن برنامج الدبلوم يتضمن 150 ساعة تدريبية، ويحتوي 3 مستويات، المستوى الأول يتضمن تعريف المنتسبات بلغة الإشارة وتاريخها وأهميتها في التواصل مع أصحاب الهمم من فئة الصم، إلى جانب التعريف بمعجم لغة الإشارة الإماراتي، في حين يتضمن المستوى الثاني تدريب المشاركات على كيفية تكوين الجمل بلغة الإشارة وأساليب التواصل مع الصم، ويتضمن المستوى الثالث العمل على الترجمة الفورية لفيديوهات مُصورة، ثم التوجه إلى خوض تجربة العمل الميداني للتواصل المباشر مع أصحاب الهمم، بالتعاون مع نادي دبي لأصحاب الهمم ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"