عادي

60 % من الأورام المبكرة لا تحتاج الى كيماوي

20:23 مساء
قراءة دقيقة واحدة

القاهرة:«الخليج»

دعت الهيئة العامة للرعاية الصحية في مصر، النساء إلى المتابعة الدورية للكشف عن أورام الثدي، حيث إن الاكتشاف المبكر يحقق فرص شفاء أعلى.

وأوضحت أن منظمة الصحة العالمية أكدت أن 60% من حالات سرطان الثدي المكتشفة مبكراً، لا تحتاج إلى العلاج الكيميائي، ويتم علاجها وشفاؤها بشكل سريع.

وأشارت الهيئة إلى أن كل الأورام لا تعتبر خبيثة، فهناك الورم الغدى الليفي الذي يصيب الثدي، ويعتبر ورماً حميداً، موضحة أنه يتكون في العادة من غدد وأنسجة ليفية.

وأوضحت أن هذا النوع من الورم يظهر ككتلة ملساء صلبة دائرية الشكل، وغالباً ما تكون غير مؤلمة، ويمكن الإمساك بها، وتحريكها باليد. وأضافت الهيئة أن هذا النوع هو ورم شائع جداً لدي السيدات من عمر 15 – 30 عاماً، ولكنه قد يحدث في أي عمر قبل سن الخمسين.

ويعتبر تشخيص هذا النوع من الأورام أمراً سهلاً، حيث يمكن من خلال الفحص الطبي والسونار أو تصوير الثدي «الماموجرام».

وشددت الهيئة العامة للرعاية الصحية على أنه عند ظهور أي كتلة بالثدي يفضل الكشف على وجه السرعة لدى الطبيب المختص، بهدف الاطمئنان والتعامل الفوري مع أية مشكلات قد تظهر.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"