عادي

الأمريكيون يترقبون مستوى قياسياً في تعديل مزايا الضمان الاجتماعي

21:07 مساء
قراءة دقيقتين

تشير البيانات الحكومية الأمريكية الجديدة إلى دلائل على أن التضخم الحاد بدأ يتراجع، لكن المستفيدين من الضمان الاجتماعي قد يشهدون مستوى قياسياً في تعديل الضمان طبقاً لكلفة المعيشة في عام 2023.

وتقدر رابطة كبار السن، وهي مجموعة غير حزبية، ارتفاع مزايا الضمان الاجتماعي بنسبة 9.6%، بناء على بيانات مؤشر أسعار المستهلك الصادرة، الأربعاء. وهذا من شأنه أن يصل إلى 158.98 دولاراً إضافياً شهرياً لمتوسط استحقاق المتقاعدين البالغ 1656 دولاراً.

وفي المقابل، توقعت رابطة كبار السن ارتفاع كلفة المعيشة بنسبة 10.5%، بناء على بيانات مؤشر أسعار المستهلكين التي كانت أكثر من المتوقع.

وسجل التضخم تباطؤاً أكبر مما كان متوقعاً في يوليو/ تموز في الولايات المتحدة، خصوصاً بفضل أسعار الوقود في المحطات، لكنه ما زال كبيراً جداً، ما قد يدفع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إلى رفع أسعار الفائدة بشكل حاد مجدداً.

وارتفعت أسعار الاستهلاك بنسبة 8,5% في يوليو/ تموز، على أساس سنوي حسب مؤشر أسعار المستهلك الذي نشرته وزارة العمل، الأربعاء. وعلى مدار شهر واحد، بلغ التضخم صفراً، ما يعني أن الأسعار ـ خلافاً لكل التوقعات ـ لم ترتفع، مقارنة بيونيو/ حزيران.

ولم ترتفع أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة في يوليو/ تموز، نظراً للانخفاض الحاد في أسعار البنزين، ما قدم أول علامة بارزة على الشعور بالارتياح للأمريكيين الذين عايشوا زيادة التضخم على مدار العامين الماضيين.

وقالت وزارة العمل، الأربعاء، في تقرير، إن مؤشر أسعار المستهلكين لم يتغير الشهر الماضي، بعد ارتفاعه بنسبة 1.3% في يونيو/ حزيران، لكن ضغوط التضخم الأساسية لا تزال مرتفعة؛ إذ يدرس مجلس الاحتياطي الاتحادي ما إذا كان سيقرر زيادة أخرى كبيرة الحجم في سعر الفائدة في سبتمبر/ أيلول. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"