عادي

القبض على المشتبه به الرئيسي في قتل 4 مسلمين بنيومكسيكو

02:02 صباحا
قراءة دقيقتين

لوس انجليس - أ ف ب

أعلنت الشرطة الأمريكية،الثلاثاء، القبض على المشتبه به الرئيسي في التحقيق المشترك في مقتل أربعة مسلمين بنيومكسيكو.

والسبت، أعلنت السلطات في ولاية نيومكسيكو أنها تحقّق في احتمال وجود رابط بين مقتل ثلاثة مسلمين هذه السنة، ومقتل مسلم في نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي، وأطلقت،الأحد، دعوة إلى العامة لمساعدتها في حل القضية الغامضة.

وجاء ذلك بعد اكتشاف جثة يوم 5 أغسطس /آب قرب مكتب يقدم خدمات للاجئين.

وجاء في بيان لشرطة ألبوكيركي،السبت، أنها عثرت على جثة قتيل رابع ليل الجمعة - السبت. ولم تحدد الشرطة هويته، لكنها قالت إنه «في العشرينيات ومسلم متحدّر من جنوب آسيا».

وأضاف البيان «المحققون يعتقدون أن جريمة القتل هذه قد تكون مرتبطة بثلاث عمليات قتل وقعت أخيراً واستهدفت مسلمين متحدّرين من جنوب آسيا».

بين هؤلاء الضحايا باكستانيان كان أحدهما (27 عاماً) عندما عثر على جثته في الأول من أغسطس/آب الجاري، والثاني (41 عاماً) عندما عثر على جثته في 26 يوليو/تموز الماضي.

وأعلنت الشرطة أن المحققين يدققون في ما إذا كانت جرائم القتل هذه مرتبطة بمقتل رجل أفغاني في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني2021 أمام شركة يديرها مع شقيقه في ألبوكيركي.

وأصدرت الشرطة هذا الأسبوع صورة لسيارة تقول إن القاتل استخدمها.

ولجأ رئيس شرطة ألبوكيركي هارولد ميدينا إلى «تويتر»،الثلاثاء، لإعلان اختراق محتمل في التحقيق وكتب: «تعقّبنا السيارة التي يعتقد أن سائقها متورط في جريمة قتل رجل مسلم في ألبوكيركي. أوقف السائق وهو المشتبه به الرئيسي في جرائم القتل».

واستنكر الرئيس الأمريكي جو بايدن،الأحد، جرائم قتل أربعة مسلمين في ولاية نيومكسيكو وأعرب في تغريدة عن «غضبه وحزنه إزاء الجرائم المروعة التي قُتل فيها أربعة رجال مسلمين في ألبوكيركي».

وتابع: «بانتظار نتائج التحقيق، أصلي من أجل عائلات الضحايا، وإدارتي تقف بحزم مع الجالية المسلمة. هذه الهجمات الحاقدة لا مكان لها في الولايات المتحدة».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"