عادي

اللجنة المصرية السودانية تختتم اجتماعاتها بمذكرة لتعزيز التعاون المشترك

19:24 مساء
قراءة دقيقتين
4 - The Egyptian-Sudanese Committee concludes its meetings in Cairo with a memorandum of cooperation and trade promotion
3 - The Egyptian-Sudanese Committee concludes its meetings in Cairo with a memorandum of cooperation and trade promotion
2 - The Egyptian-Sudanese Committee concludes its meetings in Cairo with a memorandum of cooperation and trade promotion
1 - The Egyptian-Sudanese Committee concludes its meetings in Cairo with a memorandum of cooperation and trade promotion

القاهرة - الخليج:

اختتمت في القاهرة، الأربعاء، اجتماعات اللجنة التجارية المصرية السودانية المشتركة، برئاسة نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة المصرية، وآمال صالح سعد، وزيرة التجارة والتموين السودانية.

وشهد الاجتماع توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة المصرية العامة للمعارض والمؤتمرات، وإدارة المعارض لتعزيز التعاون المشترك في مجال المعارض والأسواق الدولية.

وأكدت جامع حرص الدولة المصرية على تنمية وتطوير أطر التعاون الاقتصادي المشترك مع السودان، في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة.

وأشارت إلى أهمية تعزيز الجهود المشتركة للاستفادة من الفرص والمقومات الكبيرة فى البلدين، وترجمتها لمشروعات تعاون ملموسة ترقى لطموحات الشعبين الشقيقين.

وقالت الوزيرة إن السودان يعد أحد أهم الدول العربية والإفريقية، التي ترتبط مع مصر بعلاقات متميزة على كافة الأصعدة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، مشيرة إلى أهمية تعزيز الجهود المشتركة لتذليل كافة العقبات، التي قد تعترض انسياب حركة التجارة البينية بين البلدين، والتي بلغت خلال عام 2021 نحو 1.165 مليار دولار، مقارنة بنحو 725 مليون دولار عام 2020، بزيادة 60%، وبفارق 440 مليون دولار.

ولفتت جامع إلى الدور الهام للجنة التجارية المصرية السودانية في خلق مناخ من التواصل الدائم بين البلدين الشقيقين، وبما يسهم في تطوير العلاقات الاقتصادية المشتركة لاسيما خلال المرحلة الحالية التي تشهد تداعيات وتحديات اقتصادية عالمية ناجمة عن جائحة كورونا والأزمة الروسية الأوكرانية.

وأكدت آمال صالح، وزيرة التجارة والتموين السودانية، أن انعقاد اجتماعات اللجنة يأتي في وقت بالغ الأهمية يعكس العلاقات الاستراتيجية والتاريخية، التي تربط مصر والسودان، وبما يؤكد استعداد البلدين للتكاتف، وتضافر الجهود المشتركة لاسيما في ظل الأزمات الاقتصادية العالمية الحالية.

ولفتت إلى دور اللجنة في تحقيق نتائج إيجابية في ملفات التعاون بين البلدين خاصة في ضوء توافق الرؤى على مستوى القيادة السياسية وحكومتي البلدين.

ونوهت الوزيرة بأهمية العمل على تطوير العلاقات بين البلدين، من خلال تسهيل حركة رجال الأعمال وانسياب حركة التجارة البينية في السلع والخدمات لمستويات ترقى لطموح البلدين الشقيقين، لافتة الى أهمية تعزيز التعاون المشترك في مجالات تبادل الخبرات والتدريب.

وأكدت أن هناك فرصاً متميزة أمام الصادرات المصرية بالسوق السوداني، والذي يعد أحد الأسواق الرائدة للمنتجات المصرية والتي تلقى قبولاً كبيراً لدى المستهلك السوداني، مشيرةً الى ان السودان يمثل بوابة للصادرات المصرية لأسواق دول القارة الإفريقية كما تعد مصر بوابة للصادرات السودانية للأسواق الأوروبية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"