عادي

فرار مئات السجناء في شرق الكونغو بعد هجوم مسلح

17:58 مساء
قراءة دقيقة واحدة
بيني - رويترز
قالت السلطات المحلية إن مئات السجناء في مدينة بوتيمبو بشرق الكونغو لاذوا بالفرار، بعد تعرض السجن لهجوم نفذته جماعة مسلحة خلال الليل.
قال أنتوني موالوشي، المتحدث باسم عمليات الجيش ضد الجماعات المسلحة في إقليم نورث كيفو بجمهورية الكونغو الديمقراطية، إن رجلي شرطة قتلا وتضرر جزء من السجن بنيران أطلقها عناصر ميليشيا ماي-ماي.
ولم يذكر عدد السجناء الذين فروا، لكن مووا بايكي تيلي رئيس بلدية بوتيمبو قال إن العدد بالمئات وناشد السكان المساعدة في القبض عليهم.
وقال للصحفيين «إذا كان هناك هارب، لا تقتله، أحضره إلينا هنا حتى نتمكن من إعادته إلى السجن».
وتتألف ميليشيا ماي-ماي من عدة جماعات مسلحة تكاتفت معاً للتصدي لهجومين من قبل القوات الرواندية في أواخر التسعينيات.
وتحولت بعد ذلك إلى مجموعة متنوعة من الميليشيات العرقية والانفصاليين المتشددين.
وتشيع عمليات الفرار من سجون الكونغو المكتظة، والتي لا تتوافر فيها إجراءات التأمين المناسبة.
وفي عام 2020، أطلق مسلحون سراح أكثر من 1300 سجين في مدينة بيني الشرقية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"