عادي

الدكتورة نوال الكعبي تحصل على جائزة الصداقة من الحكومة الصينية

كرمها السفير الصيني تشانغ يي مينغ
20:01 مساء
قراءة دقيقتين

دبي: «الخليج»

نالت الدكتورة نوال الكعبي، المستشار الأول في شركة «حياة بايوتك» الرائدة في مجال التكنولوجيا الحيوية في الإمارات، جائزة الصداقة من الحكومية الصينية لعام 2021، حيث تم تكريمها من قبل السفير الصيني لدى دولة الإمارات، تشانغ يي مينغ، وتُعتبر هذه الجائزة أعلى وسام تمنحه الحكومة الصينية لتكريم الخبراء الأجانب، الذين قدموا مساهمات بارزة في مسيرة تحديث الصين وعمليات الإصلاح والانفتاح.

وحضر حفل تسليم الجائزة، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الدكتور سلطان محمد الشامسي، بينغ شياو، الرئيس التنفيذي لمجموعة G42، وهونغبن تشونغ الرئيس التنفيذي لشركة «حياة بايوتك»، ونائبه ناصر اليماحي، إلى جانب ممثلين من المؤسسات والشركات الصينية في الإمارات العربية المتحدة، والصينيين في بلاد الاغتراب، وأساتذة من معهد كونفوشيوس في بكين، ومسؤولين من وزارة الخارجية والتعاون الدولي.

وتُعتبر الدكتورة نوال الكعبي، أول إماراتية تحصل على جائزة الصداقة من الحكومية الصينية، تقديراً لمكانتها البارزة ودروها من بين عدد كبير من الخبراء الإماراتيين، الذين يساهمون في توفير الدعم للتعاون الصيني العربي. وتتميز الدكتورة الكعبي، بمسيرتها وتعاطفها والتزامها بالتميّز ورؤيتها لتحقيق التعاون الدولي والابتكار من خلال جهودها في «حياة بايوتك»، المشروع المشترك بين شركة الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية G42، التي تتخذ من الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، وبين شركة الأدوية الصينية «سينوفارم» CNBG.

وقالت الدكتورة نوال الكعبي: «أنا ممتنة جداً على اختياري لنيل هذه الجائزة. إن الفوز بهذه الجائزة لا يعود الفضل فيه لجهودي الخاصة فقط، إذ إن إسهاماتي لن تكن لتتحقق من دون المشاركة النشطة لكل الأشخاص في معركتنا لمواجهة جائحة «كوفيد-19» منذ بداية انتشارها، من المتواجدين في الخطوط الأمامية وصولاً إلى المتطوعين. وأود أيضاً أن أتوجه بالشكر لحكومة الإمارات العربية المتحدة على قيادتها الحكيمة وتوجيهاتها وثقتها بتجاربنا السريرية التي لعبت دوراً فعالاً لزيادة فهمنا لهذا الفيروس والحد من انتشاره والحفاظ على سلامة المجتمع».

بدوره، قال هونغبن كونغ، الرئيس التنفيذي لشركة «حياة بايوتك»: «ندرك جميعاً أن التحالفات والتعاون الاستراتيجي يقومان بدور أساسي في التخفيف من مخاطر الأزمات العالمية، وقد لعبت الدكتورة الكعبي دوراً بارزاً في إطار جهود «حياة بايوتك»، وعملها لدعم المجتمعات في جميع أنحاء الإمارات والصين. وانطلاقاً من ذلك تستحق زميلتي المحترمة هذه الجائزة المرموقة».

بدوره، أشار السفير الصيني، تشانغ يي مينغ، إلى أن الصين والإمارات، أظهرتا في مواجهة انتشار الجائحة التي طال أمدها، صداقة قوية وعميقة، والتزاماً بدعم بعضهما بعضاً خلال الأوقات الصعبة، ونجحا في تجسيد مثال عالمي للتعاون الدولي الناجح.

وقال في ظل الرعاية الشخصية والقيادة الاستراتيجية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، والرئيس الصيني شي جين بينغ، تشهد الشراكة الاستراتيجية الصينية العربية تطوراً سريعاً، وستواصل الصين والإمارات، من خلال الجهود المشتركة للدكتورة الكعبي وخبراء الصناعة الآخرين، توسيع نطاق تطوير التكنولوجيا الحيوية للقاحات، وتعزيز مستوى التعاون الصحي بين البلدين، والارتقاء بعلاقات الإمارات مع الصين إلى آفاق ومستويات جديدة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"