عادي

«سيمنز» تصدم المساهمين بأول خسارة فصلية منذ 12 عاماً

15:33 مساء
قراءة دقيقتين
سيمنز
سيمنز
سجّلت «سيمنز»، أول خسارة فصلية لها في 12 عاماً وعند 1.66 مليار يورو، حيث دفعت التكاليف المتعلقة باستثمارها في شركة «سيمنز للطاقة» وقرارها الانسحاب من روسيا، المجموعة إلى المنطقة الحمراء.
يأتي ذلك بالتزامن مع استمرار الطلب الصناعي القوي بعد إعلان الشركة المطورة للبرامج الصناعية والمباني وشبكات النقل عن زيادة في الإيرادات والطلبات للأشهر الثلاثة المنتهية في يونيو/حزيران، وهي علامة إيجابية على صحة القطاع الصناعي الأوسع.
في مجال أتمتة المصانع، أبلغت جميع مناطق سيمنز عن طلبات أعلى بنسبة 20% عن العام السابق، حسبما أعلنت الشركة. في حين تمت معالجة التكاليف المرتفعة للمكونات والخدمات اللوجستية من خلال نقل التكاليف إلى العملاء.
وقال الرئيس التنفيذي رولاند بوش: «لقد انتهزنا فرصاً مهمة واستمر الزخم، ولايزال الطلب قوياً على الرغم من بيئة السوق التي تأثرت بالعقوبات المفروضة على روسيا، وارتفاع التضخم، والآثار المستمرة للوباء».
وارتفعت الطلبات بنسبة 7% إلى 22.07 مليار يورو (22.8 مليار دولار) في الربع الثالث، في حين نمت أرباح الأعمال الصناعية للشركة 27% إلى 2.88 مليار يورو. ومع ذلك، سجلت سيمنز خسارة صافية للمساهمين بقيمة 1.66 مليار يورو بعد تحصيل 2.7 مليار يورو كرسوم غير نقدية لتدوين قيمة حصتها في «سيمنز إنرجي».
وتضرر صافي الربح أيضاً بـ 558 مليون يورو من قرار سيمنز الانسحاب من روسيا في أعقاب الأزمة الحاصلة في أوكرانيا. وأظهرت أسهمها انخفاضاً بنسبة 1.2% في التعاملات المبكرة، كما خفضت سيمنز أيضاً توجيه أرباحها للعام بأكمله إلى 5.33 إلى 5.73 يورو للسهم، من 8.70 إلى 9.10 يورو سابقاً.
بدوره قال رالف توماس المدير المالي للشركة: «أظهرت الأسواق النهائية، كالسيارات وصناعة الآلات والإلكترونيات، زخماً كامناً مستمراً للنمو. وبالنسبة للمستقبل، نتوقع خفضاً تدريجياً لتراكم الطلبات في السنة المالية 2023». مضيفاً أنه سيكون من غير الواقعي توقع بقاء نمو الطلبات فوق 30% على المدى الطويل. (رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"