عادي

فتاة بريطانية تلقب بـ «المحظوظة جداً».. تعرف إلى السبب

20:18 مساء
قراءة دقيقة واحدة
ماكسين لويد

لندن ـ «الخليج»

لُقّبت البريطانية ماكسين لويد بـ «المرأة المحظوظة جداً» بعد أن سمعت على التوالي خبرين غيّرا حياتها.

وتلقت لويد، العاملة في المجال الصحي ببريطانيا، الخبر الأول وهو فوزها بجائزة كبرى في اليانصيب الوطني بلغت مليون جنيه إسترليني بالتزامن مع تلقيها الخبر الثاني وهو حصولها على الشهادة الكاملة لعلاج سرطان الثدي حسب ما نشره موقع «اندي100».

وروت ماكسين أنها تلقّت رسالة نصية عبر هاتفها خلال خضوعها للعلاج بالأشعة، وظنت أنها رسالة، ثم تبين أن المرسل هو البنك ليعلمها بإيداع مبلغ مليون جنيه إسترليني، في حسابها.

وأضافت أنها حصلت على الشهادة الكاملة لعلاج السرطان بعد تحسن حالتها الصحية، حيث أزالت بنجاح أوراماً عشية عيد الميلاد العام الماضي، لكن المتخصصين أوصوا بالخضوع للعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي لتقليل مخاطر عودة السرطان.

وقالت:«أنهيت علاجي الكيميائي ثم بعد ذلك بأسابيع قليلة بدأت أسبوعين من العلاج الإشعاعي وكنت وقتها أجلس على الكرسي أتلقى العلاج الإشعاعي وكانت حقيبتي في زاوية الغرفة».

وتابعت: «في لحظة سمعت صوت رسالة نصية وصلت على هاتفي من أحدهم فاعتقدت أنه سيكون مجرد خطيبي يتفقدني، لأنه غير مسموح له بالدخول معي».

وأنهت حديثها بالقول: «حين انتهت جلسة العلاج فتحت الهاتف فتبين أن الرسالة إشعار من البنك يخبرني أن مليون جنيه إسترليني أودعت في حسابي الشخصي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"