عادي

كيم جونغ أون يعلن انتصار كوريا الشمالية على «كوفيد -19»

بكاء شديد بعد الكشف عن إصابته.. وشقيقته تتوعد سيؤول
12:04 مساء
قراءة دقيقتين
8
North Korea's leader Kim Jong Un greets health workers and scientists struggling with the coronavirus disease (COVID-19) pandemic during a photo session in Pyongyang, North Korea, in this undated photo released on August 10, 2022 by North Korea's Korean Central News Agency (KCNA). KCNA via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THIS IMAGE. NO THIRD PARTY SALES. SOUTH KOREA OUT. NO COMMERCIAL OR EDITORIAL SALES IN SOUTH KOREA.

أعلن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، أمس الأول الأربعاء، أن بلاده حققت انتصاراً مدوياً على وباء كوفيد-19 بعدما أصيب به بنفسه، بحسب شقيقته التي اتهمت سيؤول بأنها منشأ الوباء في بلدها، وتوعدتها برد انتقامي. وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية، أمس الخميس، أن كيم أعلن خلال ترؤسه اجتماعاً ضم علماء وعاملين في مجال الصحة عن هذا «الانتصار... في الحرب على المرض الوبائي الخبيث». 

وقال كيم: إن «الانتصار الذي حققه شعبنا هو حدث تاريخي أظهر للعالم مرة أخرى عظمة دولتنا والإصرار الذي لا يقهر لشعبنا والعادات الوطنية الجميلة التي نعتز بها»، حسبما نقلت الوكالة. 

وكوريا الشمالية واحدة من أوائل الدول في العالم التي أغلقت حدودها في يناير/كانون الثاني 2020 بعد ظهور الفيروس في الصين المجاورة. 

وقد أعلنت عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا في 12 مايو/أيار وتولى كيم جونغ أون شخصياً الإشراف على مكافحة الوباء. ومنذ 29 يوليو/تموز، لم تبلغ بيونغ يانغ عن أي إصابات جديدة. 

وسجلت في كوريا الشمالية قرابة 4,8 مليون إصابة «بالحمى» كما تسميها، منذ أواخر إبريل/نيسان و74 وفاة فقط أي معدل وفيات يبلغ 0,002 في المئة على المستوى الوطني، حسب وكالة الأنباء الرسمية. وقال كيم وسط تصفيق حار في القاعة، حسب الوكالة، إن إدارة الوباء «معجزة غير مسبوقة في التاريخ العالمي للصحة العامة».

وبثت القناة الرسمية للتلفزيون للمرة الأولى خطاباً حاداً «للشقيقة الأولى» للزعيم الكوري الشمالي كيم يو جونغ. وقد كشفت الشقيقة التي تتمتع بنفوذ كبير، أن شقيقها أصيب بالمرض. وقالت إن الزعيم عانى حمى شديدة خلال أيام حرب الحجر الصحي هذه، لكنه لم يستطع الاستلقاء للحظة، لأنه كان يفكر في الأشخاص الذين كان مسؤولاً عنهم.  وشهدت لحظات إعلان شقيقة الزعيم الكوري الشمالي، إصابته بفيروس «كورونا»، حالة من «البكاء الشديد» انتابت المشاركين في الاجتماع الوطني لكوريا الشمالية. 

وأظهرت مقاطع فيديو، بثها التلفاز الحكومي وانتشرت عبر منصات التواصل الاجتماعي، أمس الخميس، ملامح الحزن والاندهاش التي بدت على وجوه الحضور، بعد إعلان يو جونغ، شقيقة الزعيم الكوري، عن إصابة زعيمهم ب«حمى شديدة جراء كورونا». واتهمت يو جونغ، سيؤول بأنها منشأ الوباء في بلدها، وتوعدتها برد انتقامي.

ونفت وزارة التوحيد في كوريا الجنوبية ذلك معتبرة أنها «مزاعم لا أساس لها» و«تعليقات وقحة وتهديدية» من بيونغ يانغ. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"