عادي

«ميرسك» تضخ 500 مليون دولار لتطوير محطة حاويات في السويس

19:49 مساء
قراءة دقيقتين

القاهرة: «الخليج»

أعلنت هيئة قناة السويس أن مجموعة ميرسك العالمية تعتزم ضخ 500 مليون دولار، ضمن مخطط المجموعة لتطوير محطة قناة السويس للحاويات في شرق بورسعيد، وذلك من أجل تحويلها إلى محطة محورية عالمية لتداول الحاويات، في منطقة شرق وجنوب البحر المتوسط.

وتشمل عملية التطوير تشغيل رصيف حاويات جديد بطول 1000 متر، مجاور للرصيف الحالي البالغ طوله 500 متر، مع زيادة عدد الأوناش إلى 30 ونشاً، تعمل جميعها بالكهرباء، بدلاً من الديزل، في خطوة جادة لخفض انبعاثات المحطة وتحويلها إلى محطة خضراء بنهاية 2030، إلى جانب تتحويلها إلى محطة ذكية بأحدث المنظومات الذكية، والاتصالات المتطورة لتداول الحاويات؛ حيث تعد الهيئة شريكاً في هذه المحطة.

وكان الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، قد اختتم الخميس، جولة خارجية شملت هولندا والدنمارك، لمدة 4 أيام، بحث خلالها سبل تعزيز أواصر التعاون المشترك مع مجموعة ميرسك العالمية، كما تم توقيع اتفاق ثنائي في المجالات المشتركة في عدد من المجالات.

وقد اطلع الفريق ربيع، والوفد المرافق له، على محطة ماسفلاكت للحاويات الخاصة بمجموعة أيه بي موللر-ميرسك، بميناء روتردام، حيث استعرض المنظومة الذكية لتحميل وتفريغ ونقل الحاويات دون تدخل بشري، باستخدام مجموعة أوناش ذكية للتحميل والتفريغ والتخزين بصورة أوتوماتيكية، فضلاً عن استخدام سيارات مسيرة ذاتياً لنقل الحاويات من مكان لآخر، واستخدام الطاقة النظيفة بصورة موسعة في المحطة، مع التوجه لنقل هذه التجربة لمحطة قناة السويس للحاويات خلال الفترة المقبلة.

ويذكر أن ميناء روتردام يستقبل حوالي 30 ألف سفينة من مختلف الأنواع، ويُسهم بنسبة 6.2% من الناتج القومي لدولة هولندا، ويعتبر من أكبر الموانئ في العالم التي تقدم خدمة التزود بوقود السفن.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"