عادي

الشباب ركيزة بناء الوطن وجسر العبور للمستقبل

مسؤولون يؤكدون دعم القيادة الرشيدة لهم بلا حدود
01:25 صباحا
قراءة 3 دقائق

بمناسبة اليوم الدولي للشباب الذي يصادف 12 أغسطس من كل عام، أكد مسؤولون إماراتيون أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات تولي أهمية كبرى للشباب وتمكينهم، ليكونوا قادرين على تحمّل المسؤوليات، باعتبارهم جسر العبور إلى المستقبل، حيث يشكلون الركيزة الأساسية للبناء والتنمية الاجتماعية والاقتصادية في الدولة. وشددوا على أن المكانة المتميزة التي حققها أبناء الإمارات، هي حصيلة اهتمام قيادتنا البالغ بهم حيث تقدم لهم دعماً لا حدود له وتفتح أمامهم كل أبواب النجاح.

وتشارك وزارة العدل العالم الاحتفاء ب«اليوم العالمي للشباب». وعلى مدى السنوات الماضية، فقد شرعت الوزارة في إصدار قرارات وإطلاق حزمة مبادرات متكاملة في مجالات تمكين الشباب، بحيث أصبحوا يشكلون اليوم أكثر من 44% من إجمالي عدد العاملين، بواقع 220 شاباً و213 شابة.

وأكد عبدالله سلطان بن عواد النعيمي وزير العدل، أن دولة الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، حريصة على توفير الدعم لشبابها وتمكينهم لإطلاق طاقاتهم وقدراتهم والمساهمة بفاعلية في خدمة الوطن والمجتمع».

نموذج عالمي

وأكد المستشار سالم الزعابي القائم بأعمال رئيس نيابة الطوارئ والأزمات والكوارث بالنيابة العامة للدولة، رئيس مجلس شباب وزارة العدل، أن دولة الإمارات باتت نموذجاً عالمياً يحتذى في دعم وتمكين الشباب واستثمار طاقاتهم.

من جانبه، أكد المستشار سعود بوهندي، نائب رئيس مجلس شباب وزارة العدل، أن ترؤس الشباب للعديد من الإدارات وتواجدهم في جميع اللجان والفرق بوزارة العدل، يمثل ركيزة مهمة في بناء مستقبل دولة الإمارات، وجزءاً أساسياً لرد الجميل لهذا الوطن الغالي.

وأفاد أحمد عبد الرحمن الشميري، مدقق رئيسي بمكافحة غسل الأموال في وزارة العدل: «تعلمنا من القيادة الرشيدة أن أكبر إنجاز حققته دولة الإمارات هو تمكين الشباب وبناء قيادات شابة قادرة على صنع التغيير والابتكار وتحقيق الإنجازات وتخطي الأزمات».

واستعرضت مريم الكتبي، مسؤولة تنفيذ وتنسيق ومتابعة مكتب وزير العدل، أهم الإنجازات والمكتسبات التي حققها الشباب في الوزارة، ودور القيادة الرشيدة في دعم الشباب. وأفادت بأن الشباب هم امتداد لأجيال حققت إنجازات عظيمة.

نهج ثابت

أكد المستشار الدكتور حمد سيف الشامسي، النائب العام للدولة، أن دعم الشباب وتمكينهم في دولة الإمارات هو نهج ثابت يرتكز على خطط استراتيجية مبتكرة، واقتناع يبلغ اليقين بأن الاستثمار الأمثل للدولة هو الاستثمار في قدرات الشباب وأفكارهم وإبداعاتهم، وتحويل طاقاتهم إلى قوة فاعلة ومؤثرة في مجتمعهم.

أكد الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة أبوظبي، في يوم الشباب الدولي، أن شباب الإمارات هم الثروة الحقيقية لوطن يراهن على قدراتهم ليكملوا المسيرة نحو مواصلة تميزه وريادته.

ركيزة التنمية

وقال الدكتور خالد عمر المدفع، رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس): «بفضل الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة أصبح شباب الإمارات ركيزة أساسية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية في الدولة والارتقاء بكافة المجالات».

ورأى أحمد بن مسحار، الأمين العام للجنة العليا للتشريعات في إمارة دبي، أن «الاحتفال باليوم الدولي للشباب يأتي هذا العام متزامناً مع تحديات اقتصادية وتنموية عالمية كُبرى، تتطلب تفعيل وتعزيز دور الشباب، وتوسيع نطاق مبادرات وبرامج تمكينهم، وإتاحة المزيد من الفرص لهم».

وقال فهد أحمد الرئيسي، المدير التنفيذي لورشة حكومة دبي «إن العالم يحتفل باليوم الدولي للشباب تقديراً لدور الشباب البارز في دفع عجلة النماء والازدهار في المجتمعات، على كافّة الأصعدة».

وأكدت عائشة محمد الرميثي، رئيسة مجلس شباب هيئة كهرباء ومياه دبي، أن الهيئة تتبنى استراتيجية متكاملة لتأهيل الشباب للمشاركة في مختلف مواقع العمل الوطني، إيماناً بأن شباب اليوم قادة المستقبل وحجر الأساس في ضمان مستقبل أكثر إشراقاً لأجيالنا القادمة».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"