عادي

ديناصور مدرع.. اكتشاف جديد في الأرجنتين

16:10 مساء
قراءة دقيقة واحدة
444444444444444

أعلن علماء حفريات اكتشاف بقايا ديناصور صغير مدرع في جنوبي الأرجنتين لم يكن معروفاً من قبل، وهو كائن من المرجح أنه كان يسير في وضع رأسي على رجليه الخلفيتين وتجول على سطح الأرض الذي كان مشبعاً ببخار الماء قبل نحو 100 مليون عام.
وقالوا إن الديناصور الذي عاش في العصر الطباشيري والمسمى جاكابيل كانيوكورا كان محمياً جيداً بصف من الدروع على شكل ألواح عظمية بطول عنقه وظهره نزولاً إلى ذيله. وبلغ طوله نحو متر ونصف المتر ووزنه ما بين أربعة وسبعة كيلوجرامات فيما يماثل قطاً منزلياً متوسط الحجم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"