عادي

ألمانيا وبولندا تحققان لكشف سبب نفوق أسماك نهر أودر

01:15 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
Caputure

برلين - رويترز

أعلنت وزيرة البيئة الألمانية شتيفي ليمكه، الجمعة، أن السلطات البولندية والألمانية تعمل «بأقصى جهد» لتحديد سبب نفوق جماعي للأسماك في نهر أودر، محذرة من كارثة بيئية.

وقالت ليمكه لصحيفة «آر.إن.دي»: «هناك كارثة بيئية تلوح في الأفق. جميع الأطراف تعمل بأقصى جهد لتحديد سبب هذا النفوق الجماعي وتقليل الأضرار الأخرى المحتملة».

ومنذ أواخر يوليو/ تموز الماضي، عثر على أطنان من الأسماك النافقة في نهر أودر الذي يجري في ألمانيا وبولندا. وقال كل من الجانبين، إنه يعتقد أن مادة سامة هي السبب في ذلك، لكن لم يتم تحديدها بعد.

وقال رئيس وزراء بولندا ماتيوش مورافيتسكي، إن المجرى المائي يحتاج إلى سنوات ليعود إلى طبيعته.

وأضاف في تصريحات أدلى بها الجمعة: «حجم هذا التلوث كبير لدرجة أن أودر يمكن أن يحتاج إلى سنوات ليعود إلى حالة عادية تماماً».

وتابع: «من المرجح أن كميات هائلة من النفايات الكيماوية ألقيت في النهر». وقال مورافيتسكي إن المسؤولين عن ذلك سيحاسبون.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"