عادي

ارتفاع للأسبوع الرابع على التوالي في «وول ستريت»

10:16 صباحا
قراءة دقيقتين
أغلقت وول ستريت على ارتفاع الجمعة، إذ أدت الدلائل على أن التضخم قد بلغ ذروته في يوليو تموز إلى زيادة ثقة المستثمرين في أن السوق في طريقها إلى الصعود ودفعت المؤشرين ستاندرد اند بورز وناسداك إلى تسجيل مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي.
وأغلق المؤشر ستاندرد اند بورز مرتفعا بواقع 17.5 بالمئة من أدنى مستوياته في منتصف يونيو حزيران، وتحققت المكاسب الأخيرة من البيانات الصادرة هذا الأسبوع والتي أظهرت ارتفاعا أبطأ من المتوقع في مؤشر أسعار المستهلكين وانخفاضا مفاجئا في أسعار المنتجين الشهر الماضي.
ارتفع ستاندرد اند بورز بنسبة 3.26٪ على مدار الأسبوع، مسجلاً أطول سلسلة مكاسب أسبوعية منذ نوفمبر 2021. ارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 2.92٪ للأسبوع، بينما ارتفع مؤشر ناسداك المركب 3.08٪. بالنسبة لمؤشر ناسداك، كان أيضا الأسبوع الرابع الإيجابي على التوالي.
وفي جلسة نهاية الأسبوع، أغلق المؤشر ستاندرد اند بورز مرتفعاً أي 1.71 بالمئة، ليغلق عند 4279.40 نقطة، بينما زاد المؤشر ناسداك المجمع 265.14 نقطة، أي 2.07 بالمئة، إلى 13045.05 نقطة. وقفز المؤشر داو جونز الصناعي 418.64 نقطة، أي 1.26 بالمئة، إلى 33755.22 نقطة.
ارتفاع الفائدة
وقال توماس باركن رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في ريتشموند الجمعة إنه يريد رفع أسعار الفائدة لكبح التضخم، وسيراقب البيانات الاقتصادية الأمريكية لتحديد حجم الزيادة في أسعار الفائدة في الاجتماع القادم للمجلس في سبتمبر أيلول.
وأبلغ باركن شبكة سي.إن.بي.سي. التلفزيونية «أود أن أرى فترة من السيطرة على التضخم، وحتى نفعل ذلك، أعتقد أننا سنضطر إلى نقل الأسعار إلى منطقة مُقيدة»، مضيفا أنه يود بقاء التضخم عند الهدف الذي وضعه مجلس الاحتياطي الاتحادي البالغ اثنين بالمئة «لبعض الوقت».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"