عادي

يسرقان آسيوياً بعد الاعتداء عليه

13:53 مساء
قراءة دقيقة واحدة
دبي: محمد ياسين
سرق إفريقي بالاشتراك مع آخر «هارب» 15 ألف درهم بالإكراه من آسيوي بعد الاعتداء عليه، قبل أن يتمكن عدد من المارة من التحفظ عليه وتسليمه للشرطة، فدانته محكمة الجنايات بدبي وقضت بحبسه 6 أشهر وتغريمه قيمة المال محل الجريمة وإبعاده عن الدولة بعد قضاء محكوميته.
دارت أحداث الواقعة في شهر إبريل الماضي بمنطقة المطينة في دبي، حين تعرض آسيوي للسرقة بالإكراه والاعتداء من قبل المشتبه فيه وآخر «هارب» أثناء ترجله، وحسب إفادة المجني عليه أنه فوجئ بالمشتبه فيه يصفعه على وجهه وآخر يركله ويشل حركته ويسرق محفظته التي تحتوي على 15 ألف درهم وبطاقة هوية إماراتية وبطاقات مصرفية.
وتابع المجني عليه في التحقيقات، أنه استغاث بالمارة لنجدته فتجمع عدد من الأشخاص وتم الإمساك بالمشتبه فيه وتسليمه للشرطة، فيما فر الآخر من المكان وبحوزته المحفظة والأموال التي سرقها.
وأفاد شرطي في التحقيقات بأن المشتبه فيه ادعى أنه تربطه بالمجني عليه علاقة عمل كونهما يعملان في مجال البناء على غير الحقيقة، واعترف المتشبه فيه ( 27 عاماً) أنه توجه بصحبة شريكه الهارب يوم الواقعة للقاء المجني عليه للحديث إليه، حيث يدين الأخير للمشتبه فيه الهارب بمبلغ من المال فحدثت مشادة بينهما، واعتدى فيها الهارب على المجني عليه واستولى على ما لديه من أموال وفر من المكان، ومن ثم تجمع المارة وتم التحفظ عليه وتسليمه للشرطة وأنكر اشتراكه في الجريمة، فدانته المحكمة وقضت بحكمها المتقدم ذكره.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"