عادي

الأول من نوعه في أندية الشارقة.. إضاءة ملعب اتحاد كلباء بنظام جديد

17:40 مساء
قراءة دقيقتين
لقطة تذكارية بعد انتهاء دائرة الأشغال من تركيب الإضاءة في الملعب
لقطة تذكارية بعد انتهاء دائرة الأشغال من تركيب الإضاءة في الملعب
أنجزت إدارة الأفرع بدائرة الأشغال العامة في الشارقة أعمال تعزيز إنارة الملعب الرئيسي في نادي اتحاد كلباء طبقاً للمعايير التي أطلقها الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، وتم تطبيق نظام التعتيم (dimming system) المتوافق مع اشتراطات اتحاد كرة القدم الدولي وهو النظام الأول من نوعه على مستوى أندية إمارة الشارقة، بحيث يهدف إلى توفير الطاقة من خلال التحكم في شدة الإنارة حسب الاحتياج مما يمكن من استغلال الملعب في مباريات تتطلب النقل التلفزيوني أو للتدريب أو لأنشطة أخرى وفعاليات احتفالية.
كما تمت برمجة النظام بحيث يمكن إضاءة وإطفاء الكشافات بطريقة تتابعية لأغراض الترحيب بالفرق والاحتفالات بالأهداف المسجلة، بالإضافة إلى الربط والتكاملية مع نظام الصوتيات بالملعب.
وأكدت المهندسة بشاير المنصوري مديرة فرع كلباء في الدائرة أن النظام يتيح حصول اللاعبين والجماهير على رؤية أوضح خلال المنافسات الرياضية، وعدم تأثير الأضواء سلباً في رؤية أي منهم وهذا النظام يختلف عن أنظمة الإضاءة التقليدية التي تواجدت في الملعب سابقاً، وتم استخدام عدد 312 كشافاً لإنارة الملعب لرفع الكفاءة بأحدث إضاءات الـ (LED Flood light) من 1500 إلى 2500 لوكس، مضيفة أن تلك الكشافات ستتيح للاعبين رؤية أوضح في الملعب لاسيما أنها ستعطي المتفرجين رؤية واضحة للأنشطة التي تتم قبل وخلال المباريات، كما تتميز بانخفاض تكلفة صيانتها، وتساعد الإضاءة الخالية من التوهج الكاميرات التليفزيونية على تصوير المباريات بأعلى درجات الوضوح بتقنية «الهاي دفيفينشين» مع تفادي تشتت أو اهتزاز الصورة التي تحدث في أنظمة الإضاءة التقليدية.
وأشارت المنصوري الى أن من أبرز التحديات التي واجهت المشروع الحفاظ على الإنارة بشكل دائم للملعب عن طريق الأعمدة القديمة والعمل على تركيب الأعمدة الجديدة جنباً إلى جنب حتى لا يتم فصل الإضاءة عن الملعب إلى أن يتم تركيب الأعمدة الجديدة وإزالة القديمة دون أن يعرقل مجريات المباريات في الملعب.
وتم الانتهاء من تركيب أنظمة إضاءة الملاعب في زمن قياسي، وفق أحدث تقنيات الإضاءات الخارجية والوجهات في العالم بتكنولوجيا LED لجذب المشجعين، وإظهار تميز الاستاد وواجهته.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"