عادي

الأسهم الأمريكية تجنح للارتفاع رغم البيانات الاقتصادية الضعيفة من الصين

22:35 مساء
قراءة دقيقة واحدة
متداول يحمل شاشة الأوامر في قاعة بورصة نيويورك (رويترز)

كافحت الأسهم العالمية للانطلاق، مطلع الأسبوع، الاثنين، بعد أن أثارت البيانات الضعيفة من الصين واليابان، مخاوف من تباطؤ اقتصادي أوسع.

وجاء الإنتاج الصناعي الصيني ومبيعات التجزئة والاستثمار في الأصول الثابتة أقل من تقديرات المحللين، أمس الاثنين، مع تعثر التعافي الوليد من عمليات الإغلاق القاسية لمكافحة جائحة «كوفيد-19».

وارتفعت الأسهم الأمريكية، الاثنين، مع استمرار الارتفاع في «وول ستريت» مع بدء أسبوع كبير لأرباح التجزئة. وأضاف مؤشر داو جونز الصناعي 108 نقاط، أو 0.32٪، بعد انخفاضه بنحو 180 نقطة في وقت سابق من الجلسة. وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز بنسبة 0.22٪ بينما تداول مؤشر ناسداك مرتفعاً 0.41٪.

وتأتي تحركات، الاثنين، بعد بيانات اقتصادية مخيبة للآمال من الصين في ليلة وضحاها. كما خفض البنك المركزي في البلاد أسعار الفائدة بشكل غير متوقع، ما أثار القلق بشأن التعافي الاقتصادي في الصين.

وارتفع ستاندرد آند بورز، الأسبوع الماضي، بنسبة 3.25٪ ليحقق رابع أسبوع إيجابي على التوالي، وأطول سلسلة مكاسب منذ 2021. وأنهى مؤشر ناسداك الأسبوع بارتفاع 3.08٪، أيضاً للأسبوع الرابع على التوالي. في المقابل، أضاف مؤشر داو جونز 2.9٪.

وجاءت المكاسب، أمس الاثنين، بعد أن أظهرت البيانات الاقتصادية أن ضغوط التضخم قد تتراجع قليلاً. وكان مؤشر أسعار المستهلك ثابتاً من يونيو إلى يوليو، وأظهر مؤشر أسعار المنتجين انخفاضاً مفاجئاً، وانخفضت أسعار الواردات أكثر من المتوقع.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"