عادي

السباحة تقود 3 أشخاص إلى الموت على شواطئ أوكرانيا

21:33 مساء
قراءة دقيقة واحدة

كييف - رويترز

قالت الشرطة المحلية، الاثنين، إن انفجار عبوة ناسفة أودى بحياة ثلاثة مدنيين، وأصاب اثنين آخرين، عندما كانوا يسبحون قبالة ساحل البحر الأسود، في منطقة أوديسا جنوب أوكرانيا.

وأضافت الشرطة أن الحادث وقع الأحد، عندما تجاهل عدد من الأشخاص يعملون في موقع بناء الحواجز والعلامات التحذيرية الموضوعة على الشاطئ، ونزلوا للسباحة في البحر بمنطقة بيلهورود-دنيستروفسكي.

وقالت الشرطة في بيان مكتوب «في الماء، ونتيجة لانفجار جسم مجهول قُتل ثلاثة رجال (25 عاماً و32 عاماً و53 عاماً)».

وأضافت أن رجلاً آخر وامرأة أصيبا في الانفجار.

وأغلقت السلطات الأوكرانية الشواطئ هذا العام، بسبب الألغام وقذائف المدفعية الناتجة عن الحرب مع روسيا وعن القصف الروسي.

وزرع الجيش الأوكراني أيضاً ألغاماً على الساحل تحسبا لهجوم بر- مائي بعد الهجوم الروسي، الذي بدأ يوم 24 فبراير.

وطوق الجيش بأشرطة حمراء وبيضاء مداخل الشواطئ لضمان سلامة المدنيين.

وقالت شرطة المنطقة في بيان «نشدد مرة أخرى على أن السباحة في المسطحات المائية بمنطقة أوديسا خطيرة الآن وممنوعة، شواطئ وسواحل المنطقة مجهزة بعبوات ناسفة لحمايتها».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"