عادي

تعاون مصري ياباني في إنتاج الأمونيا الزرقاء

21:17 مساء
قراءة دقيقتين

القاهرة: «الخليج»

بحث وزير البترول والثروة المعدنية المصري المهندس طارق الملا، مع وفد من شركة تويوتا تسوشو اليابانية، برئاسة توكوجى كوياما، المدير العام، مشروعات البنية التحتية للطاقة الدراسة المبدئية، التي أجرتها الشركة لتقييم فرص التعاون الممكنة مع قطاع البترول لإنتاج الأمونيا الزرقاء في مصر، كمصدر للطاقة منخفضة الكربون.

وتعد الأمونيا الزرقاء أحد أهم الحلول الجديدة لتوفير طاقة منخفضة الكربون، علاوة على كونها حلاً جزئياً لمواجهة التحديات العالمية لزيادة الطلب على الطاقة. كما تستخدم كمصدر لتوليد الكهرباء منخفضة الكربون، بما يعد دفعة كبيرة على طريق التحول التدريجي للطاقة من خلال إتاحة مصادر منخفضة الكربون تعتمد على الهيدروجين.

وأشار الملا، خلال اللقاء، إلى أهمية تلك الدراسة بصورة مبدئية، لاستكشاف إمكانيات إنتاج الأمونيا الزرقاء في قطاع البترول، كأحد حلول توفير الطاقة الخضراء، وخفض الانبعاثات الكربونية.

ولفت الملا إلى أن الدراسة تأتي في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين الشركتين القابضتين للغازات الطبيعية والبتروكيماويات وشركة تويوتا تسوشو.

واستعرض وفد الشركة اليابانية، خلال اللقاء، ما تضمنته الدراسة، والتي تناولت تحويل الأمونيا الرمادية، التي يتم إنتاجها حالياً إلى الأمونيا الزرقاء، والتي تستخدم كحامل للهيدروجين، بالاعتماد على تكنولوجيا التقاط الكربون وتخزينه.

وأوضحت الدراسة أنه تم التقييم لإمكانية تطبيق تكنولوجيا التقاط جزء أو كامل انبعاثات الكربون بشركتي موبكو وأبوقير للأسمدة لنقلها لحقول إنتاج البترول والغاز القديمة، بهدف تخزينه والاستفادة من تحويل فائض إنتاج الأمونيا الرمادي المنتجة بالشركتين إلى أمونيا زرقاء.

وأوصت الدراسة بأهمية إنشاء خط جديد بإحدى الشركتين لإنتاج الأمونيا لدراسته خلال مرحلة دراسة الجدوى التفصيلية، كما أوصت بضرورة زيادة القدرة التنافسية لمنتج الأمونيا الزرقاء، وذلك من خلال رفع القدرة الإنتاجية للخط الجديد.

وأكد الملا في ختام المباحثات أهمية إجراء المزيد من الدراسات خلال الفترة المقبلة للوقوف على جدوى المشروع جيداً وتوفير سبل نجاحه.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"