عادي

ريال مدريد عاشق«الريمونتادا»

تشكيلة فرنسية تاريخية ل «الملكي»
10:57 صباحا
قراءة دقيقتين
3

متابعة: ضمياء فالح

سجل البديل ديفيد ألابا هدفاً من ركلة حرة من أول لمسة بعد نزوله ليقود ريال مدريد لتحويل تأخره بهدف مبكر إلى فوز 2-1 على مضيفه ألميريا الصاعد للأضواء في بداية حملة الدفاع عن لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وكانت البداية محرجة لبطل أوروبا حين تقدم أصحاب الضيافة عبر البلجيكي لارجي رمزاني بعد هروبه من الرقابة في الدقيقة السادسة.

وعانى فريق المدرب كارلو أنشيلوتي حتى نجح لوكاس فاسكيز في إدراك التعادل بعد مرور ساعة، قبل أن يحسم النمساوي ألابا بعد ثوان من مشاركته الفوز من ركلة حرة متقنة قبل ربع ساعة من النهاية ليحصد ريال أول ثلاث نقاط في الموسم الجديد.

وبدا أن ريال مدريد يعشق «الريمونتادا» التي اعتادها في الموسم الماضي، وقدم عودة جديدة في النتيجة، كما عبرت صحيفة «ماركا» الإسبانية التي عنونت«مدريد دائماً»، مؤكدة أن الفريق الملكي فاز عن طريق «ريمونتادا» مع معاناة في ألميريا.

وأجرى  أنشيلوتي خمسة تغييرات على التشكيلة الأساسية الفائزة بكأس السوبر الأوروبية مؤخراً وبدوري أبطال أوروبا وبدأ بالوافدين الجديدين أنطونيو روديجر وأوريلين تشواميني.

وبدأ ريال مدريد لأول مرة في تاريخه المباراة بأربعة لاعبين فرنسيين، وهم: كريم بنزيمة، فيرلاند ميندي، أوريلين تشواميني، إدواردو كامافينجا.

وبعد المباراة، لمح الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد لبيع نجمه الإسباني ماركو أسونسيو، وقال:«هو لاعب في ريال مدريد وما زلت أعامله على هذا الواقع، إن استحق المشاركة يشارك. عليكم أن تتذكروا الأهداف التي سجلها وما قدمه الموسم الماضي وعليكم أن تنتظروا حتى 31 من الشهر لمعرفة ما سيحصل وما سيقرر». 

وينتهي موسم التنقلات الصيفية في ال31 من الشهر الجاري ما يعني أنه تبقى أسبوعان لدراسة العروض وقرار أسونسيو وتأكد أنشيلوتي من قدرة اللاعبين الجدد على تحمل ضغوط الموسم.

 وانتقد أنشيلوتي أداء تشواميني وكامافينجا اللذين شاركا من الدكة وقال:«لم يظهرا نفس المهارات التي في التمرينات لكن هذا طبيعي فهما صغيرا السن وقميص الريال ثقيل كثيراً لكننا نتحملهما ببهجة لأنهما مميزان جداً». وأثنى أنشيلوتي على أداء البلجيكي إيدين هازارد وقال:«لعب بشكل جيد رغم ضيق المساحات، لا يعاني هذا الموسم من أي مشكلة بدنية وأعتقد أنه سيشارك كثيراً».

حزن وسعادة

من جهته،قال فرانسيسك فيرير سيسيليا"روبي" مدرب ألميريا أن لاعبيه يشعرون بالحزن، وفي نفس الوقت بالقوة، بعد الخسارة بصعوبة.

وقال روبي :حزين لأننا اقتربنا للغاية من تحقيق شيء في هذه المباراة، إذا حللنا الأرقام، فستكون النتيجة عادلة، لكن اعتقد أن المجهود الذي قدمه فريقنا يستحق التقدير. وأضاف مدرب ألميريا :وضعنا الريال في مأزق، واضطر لبذل كل ما لديه كي يعود في النتيجة. الهدف الأول كانوا محظوظين فيه، أما الثاني فلا يمكنني سوى التصفيق له لأنه هدف رائع.

وتابع:عانينا من غياب بعض اللاعبين، ورغم ذلك قدمنا مباراة رائعة كي نظل في أجواء اللقاء، فارق هدف يجعلك دائماً في المباراة. لا يزال يتعين علينا إظهار أفضل ما لدى بعض اللاعبين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"