عادي

فرنسا تعلن عودة جميع قواتها العسكرية من مالي

19:28 مساء
قراءة دقيقة واحدة
جندي فرنسي

باريس: (رويترز)

قالت فرنسا، الاثنين، إن جميع قواتها التي كانت تقاتل متشددين في مالي منذ 2013 غادرتها الآن، في أعقاب قرار اتخذته في فبراير بالانسحاب على خلفية تدهور العلاقات بين باريس وباماكو.

وقالت فرنسا وحلفاؤها العسكريون، في ذلك الوقت، إنه بعد قرابة عشر سنوات من العمل انطلاقاً من مالي لقتال إسلاميين متمردين في أنحاء غرب إفريقيا، فإنهم سيتخذون بدلاً من ذلك، النيجر مقراً لهم.

وذكرت وزارة الدفاع في بيان: «اليوم في تمام الساعة 13:00 (بتوقيت باريس)، عبرت آخر وحدة عسكرية من قوة برخان موجودة على الأراضي المالية الحدود بين مالي والنيجر».

وأشار بيان صادر عن قصر الإليزيه إلى أن «فرنسا لا تزال على اتصال بجميع الشركاء الملتزمين بالاستقرار وبالحرب على الإرهاب في «منطقة» الساحل «الصحراوي» وفي خليج غينيا ومنطقة بحيرة تشاد».

وأضعفت انقلابات في مالي وتشاد وبوركينا فاسو، تحالفات فرنسا في مستعمراتها السابقة؛ إذ شجعت الجهاديين الذين يسيطرون على مساحات شاسعة من الصحراء والأدغال على العمل، وفتحت الباب أمام زيادة النفوذ الروسي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"