عادي

«ميمي» يبكي.. الرباط الصليبي يطارده مرة ثانية

21:06 مساء
قراءة دقيقة واحدة
4

بغداد: زيدان الربيعي

أكدت الفحوصات الطبية التي اجريت للاعب المنتخب العراقي الأول لكرة القدم، المحترف في صفوف فريق السيلية القطري مهند علي «ميمي»إصابته بقطع في الرباط الصليبي ويحتاج إلى مدة طويلة تفوق ال6 أشهر للشفاء والعودة مجدداً إلى الملاعب مرة أخرى.

وكان «ميمي» قد غاب عن الملاعب لمدة عام كامل بعد تعرضه للإصابة خلال مباراة لفريقه السابق أريس سالونيكا اليوناني، الأمر الذي حرم المنتخب العراقي من خدماته في تصفيات كأس العالم الأخيرة.

يذكر أن «ميمي» كان قد تعرض للإصابة، في الدقائق الأولى من مباراة فريقه أمام الشمال في الدوري القطري، حيث أجهش بالبكاء بعد خروجه من الملعب من شدة ألم الإصابة، وكذلك خوفه على مستقبله الكروي. حيث أكدت الفحوصات الطبية إصابته بالرباط الصليبي ويحتاج إلى مدة طويلة حتى يشفى من تداعيات الإصابة.

وقد أدخل تجدد الإصابة عند اللاعب «ميمي» الخوف عند محبيه، لأن الإصابة القوية في الرباط الصليبي الشفاء التام منها يبدو صعباً، لأنها قابلة للتعرض من جديد للإصابة.

ويعد «ميمي» من أفضل المهاجمين الذين ظهروا في الكرة العراقية خلال السنوات الخمس الأخيرة، لأنه يجيد التهديف بشكل جيد، فضلاً عن ذلك أن وجوده في خط الهجوم يقلق خطوط دفاعات الفرق التي يواجهها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"