عادي

السيسي يوجه بمراعاة خصوصية مناطق تاريخية يتم تطويرها

19:48 مساء
قراءة دقيقتين
Sisi

القاهرة: «الخليج»

وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بمراعاة الطبيعة والخصوصية البيئية للمناطق التاريخية، التي يتم تطويرها في مصر، وخاصة في موقع التجلي الأعظم، والقاهرة التاريخية، وكذلك مثلث ماسبيرو، على أن تتكامل عمليات التطوير مع المناطق المتاخمة لها، إلى جانب زيادة الاعتماد على الطاقة الجديدة والمتجددة حفاظاً على البيئة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن السيسي اجتمع الثلاثاء، مع مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، وعاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، حيث أكد الموقف التنفيذي لمشروعات وزارة الإسكان على مستوى الجمهورية، خاصةً مشروع التجلي الأعظم فوق أرض السلام في سيناء، ومدن المنصورة الجديدة والعلمين الجديدة وصواري، فضلاً عن تطوير منطقة القاهرة التاريخية، وسلسلة مشروعات سكن كل المصريين.

وأوضح المتحدث أن الجزار، عرض في هذا الإطار، سير العمل في عدد من المدن الجديدة على مستوى الجمهورية، مشيراً إلى انتهاء العمل بمدينة المنصورة الجديدة بطول 15 كيلومتراً على ساحل البحر المتوسط مباشرة، وذلك بكافة مكوناتها، حيث وجه السيسي بالتدقيق في مستوى كافة الخدمات التي ستقدم لقاطني المدينة، والقيام بالتنسيق الحضاري على نحو مستدام يتماشى مع طبيعة الجو بالمنطقة.

وأضاف المتحدث أن الاجتماع شهد عرض مستجدات العمل في مشروع «التجلي الأعظم فوق أرض السلام» في سيناء، بكافة مكوناته الفندقية والسياحية والخدمية والطرق والمحاور المؤدية إلى الموقع، حيث وجه السيسي بالاستمرار في بذل كافة الجهود لتقديم تلك البقعة المقدسة من أرض مصر للإنسانية ولجميع الزائرين من أنحاء العالم على النحو الأمثل، تقديراً لقيمتها الروحية الفريدة التي تنبع من كونها حاضنة للأديان السماوية الثلاثة، مع مراعاة أن تكون المباني والإنشاءات والمرافق متناغمة مع الطبيعة البيئية للمكان، وكذا زيادة الاعتماد على الطاقة الجديدة والمتجددة حفاظاً على البيئة.

وتابع السيسي تطوير منطقة القاهرة التاريخية، والذي يهدف لاستعادة الوجه الحضاري للقاهرة، بما فيها عملية التطوير الجارية في سور مجرى العيون، موجهاً بألا يقتصر التطوير على المعالم التاريخية والأثرية العريقة فقط، وإنما يمتد أيضاً لكافة الأراضي والمواقع المتاخمة لها.

وتم في ذات السياق عرض الموقف التنفيذي لتطوير منطقة مثلث ماسبيرو، حيث وجه السيسي بأن يتم تطوير المثلث بالتناغم والتكامل مع مختلف أوجه التطوير الجاري بهذه المنطقة المركزية في العاصمة.

كما تم عرض الموقف التنفيذي بمدينة العلمين الجديدة، وتطور الأعمال الإنشائية بمشروع صواري الإسكندرية، إلى جانب استعراض موقف المشروعات داخل العاصمة الإدارية الجديدة، خاصةً منطقة الأبراج في حي المال والأعمال.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"