عادي

«الغولة» تخطف طفلة مصرية من الشارع.. ووالدها يروي التفاصيل

16:39 مساء
قراءة دقيقتين
القاهرة - «الخليج»
شهدت منطقة حلوان في مصر عملية اختطاف ضحيتها طفلة تبلغ من العمر 5 أعوام، فيما روى والد الطفلة «مي» تفاصيل عملية اختطافها من أمام المنزل، ومن ثم بدء عملية البحث عنها برفقة أفراد أسرته الذين انتشروا في مختلف الشوارع بالمنطقة من أجل إعادة الطفلة.
وقال إنهم بعد أن سألوا الجيران وأصحاب المحال التجارية عنها ولم يعلم أحد بمكانها، قرر على الفور تقديم بلاغ في قسم شرطة حلوان بتغيب الطفلة صاحبة الـ 5 سنوات، بعدما كانت تلعب أمام المنزل حسب ما نشرته صحيفة «الوطن» المصرية الثلاثاء.
وعلى الفور بدأت التحريات من أجل كشف غموض الواقعة وإعادة الطفلة إلى أهلها، وتحفظت على كافة كاميرات المراقبة في المنطقة، وبعد تفريغها كانت سبباً رئيسياً في كشف غموض الواقعة.
بداية كشف خيوط عملية الاختطاف كانت من إحدى كاميرات المراقبة التي أظهرت بعد تفريغها سيدة وهي تصطحب الطفلة الصغيرة في الشارع، ثم يركب الاثنان سيارة ويتحركا سوياً إلى خارج المنطقة تماماً.
وقامت أجهزة الأمن بتتبع خط سيرهما لتتمكن في النهاية من تحديد مكان السيدة، وهي ربة منزل لها معلومات جنائية سابقة وتدعى «عواطف» وشهرتها «الغولة» 43 عاماً، وتقيم في منطقة الهرم بمحافظة الجيزة حسب ما نشرته الصحيفة.
وبعد القبض عليها اعترفت المتهمة خلال التحقيق معها بالواقعة بالكامل، قائلة: «لاحظت وجود حلق من الذهب في أذن الطفلة وقررت أن أسرقه ووضعت خطة محكمة لذلك، وأقنعتها بأن تصعد معي بالسيارة بحجة أنني سأشتري حاجيات لجدتها، لأقوم بأخذ الحلق وبعدها تركت الطفلة».
كما اعترفت أنها باعت الحلق المصنوع من الذهب لصاحب أحد محال الذهب، والذي أنكر تماماً خلال التحقيقات أنه كان يعلم أن الحلق الذهبي لطفلة مختطفة وأنه مسروق.
وكشفت الملقبة بـ «الغولة» عن المكان الذي تركت فيه الطفلة، وبالفعل تمكنت أجهزة الأمن من إيجاد الطفلة وإعادتها إلى أهلها.
وفي نفس السياق وجهت أجهزة الأمن المصرية تهمتي الخطف وسرقة المجوهرات إلى «عواطف»، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاهها وإحالتها إلى النيابة العامة، والتي قررت حبس المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"