عادي

«الناتج المحلي الإجمالي» مقياس يصنف اقتصادات الدول.. ما هو؟

20:13 مساء
قراءة دقيقتين
دبي: خنساء الزبير

يُقاس حجم اقتصاد الدول بما يُطلق عليه «الناتج المحلي الإجمالي» ويعرف اختصاراً ب(GDP)، وهو تقدير للقيمة الإجمالية للسلع والخدمات النهائية المنتجة داخل حدود البلد خلال فترة محددة عادة ما تكون عام.

أما قياس إجمالي الناتج المحلي في حد ذاته فيكون باستخدام طريقة الإنفاق؛ أي مجموع الإنفاق على السلع الاستهلاكية الجديدة، والإنفاق الاستثماري الجديد، والإنفاق الحكومي، وقيمة صافي الصادرات (الصادرات مطروحاً منها الواردات).

وفي جميع أنحاء العالم يتقلب الناتج المحلي الإجمالي للبلدان مع مراحل الدورات الاقتصادية المختلفة على خلفية النمو الاقتصادي على المدى الطويل بمرور الوقت؛ ومع ذلك نرى أنه على الرغم من هذا الصعود والهبوط، فإن الاقتصادات التي تم تصنيفها على أنها «كبرى» على أساس الناتج المحلي الإجمالي لا تهتز مكانتها بسهولة.

طرق شائعة

هنالك عدة طرق شائعة الاستخدام لقياس الناتج المحلي الإجمالي، وهي:

• الناتج المحلي الإجمالي الاسمي بسعر الصرف الحالي للدولار الأمريكي: هذه هي الطريقة الأساسية والأكثر شيوعاً لقياس ومقارنة إجمالي الناتج المحلي بين البلدان بالأسعار والعملات المحلية المحولة إلى الدولار الأمريكي باستخدام أسعار صرف العملات في سوق العملات.

فعلى سبيل المثال في الولايات المتحدة لعام 2020 بلغ إجمالي الناتج المحلي الاسمي بسعر صرف الدولار الأمريكي الحالي 20.95 تريليون دولار، ويعد اقتصاد الولايات المتحدة الأكبر في العالم وفقاً للناتج المحلي الإجمالي الاسمي الذي يشكل القطاع الاقتصادي للخدمات أكبر مساهم فيه ويشمل هذا القطاع التمويل، والعقارات، والتأمين، والخدمات المهنية والتجارية، والرعاية الصحية.

• الناتج المحلي الإجمالي حسب تعادل القوة الشرائية المعدل بالسعر الحالي لصرف الدولار الدولي: هذه طريقة بديلة لمقارنة الناتج المحلي الإجمالي الاسمي بين البلدان وتعديل العملات بناء على سلة السلع التي يمكن شراؤها في تلك البلدان بدلاً من أسعار صرف العملات. هذه طريقة للتكيف مع الاختلاف في كلفة المعيشة بين البلدان.

مثال على هذا الصين؛ حيث كان إجمالي الناتج المحلي المعدل حسب تعادل القوة الشرائية بالدولار الدولي الحالي 24.28 تريليون دولار لعام 2020، وتعد أكبر اقتصاد عالمي بحسب هذا المقياس.

• نمو الناتج المحلي الإجمالي: هذا هو معدل النمو السنوي للناتج المحلي الإجمالي الاسمي بالأسعار والعملات المحلية، والذي يقدر مدى سرعة نمو اقتصاد البلد.

تأتي الصين هنا أيضاً؛ حيث تحقق نمواً سنوياً في الناتج المحلي الإجمالي يفوق باستمرار نمو الولايات المتحدة،؛ وبلغ النمو في الصين في عام 2020 2.3%، لذلك ربما تصبح أكبر اقتصاد في العالم من خلال الناتج المحلي الإجمالي الاسمي في السنوات القادمة.

• نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بالدولار الأمريكي الحالي: هو الناتج المحلي الإجمالي الاسمي مقسوماً على عدد الأشخاص في الدولة. يقيس نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي مقدار ما ينتجه اقتصاد الدولة لكل فرد وليس إجمالاً. يمكن أن يكون هذا أيضاً مقياساً تقريبياً بدرجة كبيرة للدخل أو مستوى المعيشة للأفراد الذين يعيشون في بلد ما.

نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي الاسمي بالدولار الأمريكي الحالي بلغ في الولايات المتحدة 632 ألف دولار في عام 2020.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"