عادي

جلسة شعرية في دبا الحصن

16:22 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الظنحاني والنقبي خلال الجلسة
استضاف مكتب دائرة الثقافة بدبا الحصن الشاعر محمد عبدالله حسنوه الظنحاني، في جلسة أدارتها الإعلامية مريم علاي النقبي، استهل الظنحاني بقصيدة مهداة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تقديراً للدور الذي يقوم به سموه في كافة المجالات الثقافية ودعمه اللامحدود للساحة الثقافية.
يقول الظنحاني:
ودي اكتب فيه كل يوم قصيدة
لــ ذكرنا المجد يتعلى في سماه
شيخنا سلطان يعل الله يزيده
بالعمر و يمد في خيره و عطاه
نظرته للدين و آرائه فريدة
وللثقافة فوق عالي مستواه
و للتميز دوم في فكرة جديدة
وتطرقت الجلسة إلى عدة محاور أهمها بدايات الشاعر، وعند سؤاله عن مدى تأثير وسائل التواصل الاجتماعي في الساحة الشعرية قال: «تلك الوسائل أحدثت نقلة نوعية في عدة مجالات ومنها الشعر، حيث ساعدت في سرعة الصول إلى الجمهور».
وألقى الشاعر قصيدة غزلية، يقول فيها:
طيوفك حاصرت فكري
وخلت للهيام أغصان
يا أجمل ما خلق ربي
على الدنيا وما فيها
كأن الله خلق حسنك
بكف نادر الأعيان
على حد الرموش اللي
جمال الكون يحويها

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"