عادي

بعد أشهر الجفاف.. فرنسا تتأهب لمواجهة عواصف رعدية عاتية

23:26 مساء
قراءة دقيقة واحدة

مرسيليا - أ ف ب

تستعد فرنسا، الأربعاء، لهبوب عواصف رعدية شديدة، إثر أشهر من الجفاف، ما من شأنه أن يتسبب بفيضانات في مناطق عدة.

وأعلنت هيئات الأرصاد عن حال التأهب في 13 منطقة، يقع العديد منها على سواحل المتوسط، وفي منطقة ليون (وسط شرق)، والنورماندي ( شمال غرب)، وعلى السواحل الشمالية قرب بلجيكا.

وحذرت هيئة الأرصاد الفرنسية: من «أمطار رعدية يصل منسوبها إلى ما بين 40 و60 ملليمتراً في وقت وجيز»، على سواحل النورماندي، وبادوكاليه.

وقالت طواقم الإغاثة، إنه، ليل الثلاثاء الأربعاء الماضي، ضربت العاصفة الرعدية السابقة منطقة الجنوب الشرقي من دون تسجيل أضرار. ولن تتمكن التربة التي تصلبت بفعل الجفاف الذي يضرب فرنسا هذا الصيف، من امتصاص كل كميات الأمطار ما يسهل حدوث فيضانات مفاجئة.

ولم تتسبب الأمطار في الوقت الراهن بسقوط ضحايا، ولكنها أحدثت اضطرابات في حركة التنقل، خاصة في العاصمة باريس، حيث غمرت المياه العديد من محطات المترو التي أغلقت.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"