عادي

يخون الأمانة ويستولي على أربع سبائك ذهب

00:53 صباحا
قراءة دقيقتين

دبي: محمد ياسين

سلم آسيوي 4 سبائك ذهب تزن كيلوغراماً و100 غرام ومبلغ 25 ألف درهم لآخر من جنسيته لتوصيلها إلى شريكه في موطنه نظير 1000 روبية، فاستولى عليها الأخير، فقدم بلاغاً وقضت محكمة الجنح في دبي بحبس خائن الأمانة 3 أشهر، وتغريمه 275 ألف درهم قيمة الذهب والمال المسلم إليه، وإبعاده عن الدولة بعد قضاء محكوميته.

تعود تفاصيل القضية التي دارت أحداثها في شهر مارس/ آذار الماضي، حين تقدم آسيوي ببلاغ يفيد بتعرضه لخيانة الأمانة وسرقة 4 سبائك ذهب تعود إليه، وأفاد المُبلغ بأنه اشترى 4 سبائك ذهب قيمتها 249 ألف درهم من أجل إرسالها إلى شريكه في التجارة في موطنه، وتابع في التحقيقات أنه بحث عن شخص ينقل السبائك إلى موطنه، فرشح له أحد أصدقائه المشتبه فيه، حيث اتفق معه بحضور صديقه على نقل السبائك، فوافق، وتسلمها إضافة إلى 25 ألف درهم لدفع قيمة الجمارك في موطنه، و1000 روبية نظير خدمته.

وأضاف أنه قام بتوصيل المشتبه فيه إلى المطار في اليوم المحدد، وتأكد من دخوله بوابة المطار، وبعد ساعات عدة تواصل مع شريكه الذي ينتظر المشتبه فيه في المطار ليفاجأ به يخبره أن المشتبه فيه وصل لكنه لم يسلمه السبائك وأخبره بأنه استولى عليها.

وأفاد شاهد في القضية (صديق المُبلغ) أنه حضر تسلم المشتبه فيه سبائك الذهب وقيمة الجمارك في موطنهم، بالإضافة إلى 1000 روبية، ومرافقته المُبلّغ أثناء توصيل المشتبه فيه إلى المطار، وبعد ساعات عدة، تبين أن المشتبه فيه رفض تسليم الذهب إلى آخر في موطنه.

وتابع الشاهد أنه تواصل مع المشتبه فيه لكونه على معرفة سابقة به، حيث أخبره أنه انتظر توصيله إلى المطار وطلب من شخص آخر استلام السبائك قبل مغادرته الدولة، حيث تم بيعها وتقاسما قيمتها.

وحسب ملف القضية أفاد شاهد آخر بأنه على علم بأن المشتبه فيه اتفق مع آخر هارب، على الاستيلاء على السبائك وأنهما تصرفا بها وتم بيعها داخل الدولة، فدانته المحكمة وقضت بحكمها المتقدم ذكره.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"