عادي

الأطفال يوقفون الحرب

02:02 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
13

اللّطفُ، والصّداقةُ، والحبّ، والمساعدةُ، وحمايةُ البيئةِ، والتّسامحُ. تعرض هذه القصة حياة عائلة صغيرة في سوريا خلال فترتي السلم والحرب، وهي تسرد الطريقة التي يربي بها أب ولديه الصغيرين راكان وفاطمة، وكيف يحب أفراد الأسرة بعضهم، ومنزلهم، وطبيعتهم، وحيواتهم، وأبناء وطنهم، هذه القصة تُظهر أيضاً الطريقة التي يحب بها هذان الولدان العمل، والدراسة، واللعب، والموسيقى، والرقص، ومساعدة الآخرين.

هذا ما تتضمنه قصة «كيف أوقف الأطفال الحرب؟» التي صدرت عن الدار العربية للعلوم «ناشرون» للمؤلفة ليا شالفاشفيلي من تعريب منتدى فايز علمي، حيث تعرض المؤلفة بأسلوب بسيط ولغة سهلة وصور تعبيرية ملونة قضايا عديدة ذات بُعد إنساني مثل الحفاظ على الطبيعة، والبيئة المحيطة، والمحبة التي يُعبِّر عنها بطلا القصة راكان وفاطمة لأبناء شعبهما ولسائر البشر، بغضّ النظر عن العرق، أو الجنسية أو الدين، إنّها دعوة لنبذ العنف وإيقاف الحروب باسم المحبة والإنسانية.

ليا شالفاشفيلي: من مواليد عام 1965، مؤلفة من جورجيا مختصة بقصص الأطفال والكتب التربوية، تخرجت في جامعة تبليسي حيث درست الصحافة ومنهجية التعليم. حصلت ليا شالفاشفيلي على الدكتوراه عام 1997، وهي تُعلّم في المدارس وتلقي محاضرات في الجامعة. حازت ليا على جائزة جاكوب غوجيبا شفيلي، وصدر كتابها الأول «أريد أن أعرف كل شيء» عام 1997..

https://tinyurl.com/445n2ysw

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"