عادي

تسارع التضخم إلى 2.4% في اليابان

09:38 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
سجلت أسعار المواد الاستهلاكية باستثناء المنتجات الطازجة في اليابان ارتفاعاً نسبته 2.4 في المئة في تموز/ يوليو على أساس سنوي، حسب بيانات حكومية، ما يعكس تسارعاً في التضخم يتوقعه الاقتصاديون بعدما بلغ 2.2 في المئة في حزيران/ يونيو.
وللشهر الرابع على التوالي، تجاوزت نسبة التضخم في اليابان اثنين في المئة باستثناء المنتجات الطازجة، وهو هدف حدده المصرف المركزي الياباني.
لكن بنك اليابان لا ينوي تشديد سياسته النقدية المتساهلة جداً حالياً، معتبراً أن التضخم الحالي في البلاد جاء بشكل أساسي من ارتفاع عابر لأسعار الطاقة.
في الواقع وباستثناء أسعار الطاقة أيضاً، ارتفعت أسعار المواد الاستهلاكية بنسبة 1.2 في المئة في تموز/ يوليو، مقابل واحد في المئة في حزيران/يونيو، حسب بيانات وزارة الشؤون الداخلية.
إلا أن عدداً كبيراً من الاقتصاديين يتوقعون ارتفاعاً أكبر من توقعاتهم للتضخم في اليابان في الأشهر المقبلة.
فعدد كبير من الشركات في البلاد يميل إلى جعل الزيادة في كلفة المواد الخام تنعكس على أسعار بيعها، وهو أمر كان من شبه المحرمات حتى هذا العام في مواجهة مستهلكين يابانيين اعتادوا لعقود على استقرار الأسعار وحتى انخفاضها.
كما رفع بنك اليابان توقعاته للتضخم في نهاية تموز/ يوليو إلى 2.3 في المئة للسنة المالية بأكملها 2023/2022 التي بدأت في الأول من نيسان/إبريل.
وكانت تقديراته الأولى تتحدث عن نسبة 1.9 في المئة.
(أ ف ب)
https://tinyurl.com/bdn7y8r

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"