عادي

سبعينية تتعرض للضرب الوحشي من مراهقين

21:34 مساء
قراءة دقيقة واحدة
المرأة خلال تعرضها للضرب

أظهر مقطع فيديو امرأة آسيوية 70 عاماً، تتعرض لهجوم من قبل مجموعة من الأحداث في وضح النهار، في أول خروج لها خارج المنزل منذُ وباء كورونا.

وأكدت الشرطة الأمريكية أن طفلاً (11 عاماً) يدير عصابة في سان فرانسيسكو اعتدى بالضرب الوحشي والسرقة على امرأة مسنة، ويجري البحث والتحقيق.

وكشف الفيديو عن مجموعة من الأحداث تتراوح أعمارهم بين 13 و14 و18عاماً شاركوا في الهجوم مع الطفل.

وتُظهر كاميرا أمنية من المجمع الواقع في شارع 100 في سان فرانسيسكو، الشبان الأربعة يقتربون من امرأة مسنة ويسحبونها على الأرض قبل أن يدوسها شخص كان يرتدي قبعة على وجهها.

وقالت المسنة رين إن المشتبه فيهم اقتربوا منها أولاً خارج المبنى ليسألوها عن الوقت، وأجابتهم أنها الساعة الخامسة وهي تعرض لهم الساعة، وكانوا ينظرون إليها من الأعلى إلى الأسفل، و«أدركت بسرعة أنهم يريدون السوء بي، وحاولت الصعود إلى مصعد المجمع، قبل أن يدفعوني أرضاً ويسرقوا جهاز آيفون».

وتعرضت للكم في رأسها عدة مرات قبل أن يتم جرها على الأرض وركلها.

ووفقاً لأحدث تقرير ل «إف بي أي» أن سان فرانسيسكو سجلت أعلى معدل جريمة إجمالي في أكبر 20 مدينة في الولايات المتحدة، حيث سجلت 6917 جريمة لكل 100 ألف نسمة.

https://tinyurl.com/y6vtvrtc

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"