عادي

مشروعات مصرية لحماية شواطئ المتوسط من زحف البحر

18:48 مساء
قراءة دقيقتين
Egyptian projects to protect the shores of the Mediterranean from Port Said to Matrouh (10)
Egyptian projects to protect the shores of the Mediterranean from Port Said to Matrouh (9)
Egyptian projects to protect the shores of the Mediterranean from Port Said to Matrouh (8)
Egyptian projects to protect the shores of the Mediterranean from Port Said to Matrouh (7)
Egyptian projects to protect the shores of the Mediterranean from Port Said to Matrouh (6)
Egyptian projects to protect the shores of the Mediterranean from Port Said to Matrouh (5)
Egyptian projects to protect the shores of the Mediterranean from Port Said to Matrouh (4)
Egyptian projects to protect the shores of the Mediterranean from Port Said to Matrouh (3)
Egyptian projects to protect the shores of the Mediterranean from Port Said to Matrouh (2)
Egyptian projects to protect the shores of the Mediterranean from Port Said to Matrouh (1)
القاهرة: «الخليج»
تعمل مصر على تنفيذ عدة مشروعات قومية لحماية شواطئ البحر المتوسط من زحف البحر والنحر. وتمتد هذه المشروعات من بورسعيد شرقاً، وصولاً الى مطروح غرباً، وتنفذ هذه المشروعات وزارة الموارد المائية والري.
وقد استعرض د.هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، المشروعات التي تتم في إطار مواجهة، خلال اجتماع عقده، الأربعاء، مع كبار مسؤولي الهيئة المصرية العامة لحماية الشواطئ، بحضور المهندس أحمد عبدالقادر، رئيس الهيئة، حيث شدد على أهمية مشروعات حماية الشواطئ لمواجهة الآثار السلبية للتغيرات المناخية، من أجل حماية المنشآت والأراضي الزراعية، الواقعة خلف أعمال الحماية.
وأكد سويلم أن ظاهرة التغيرات المناخية، وارتفاع منسوب سطح البحر، تمثل تحدياً كبيراً في مختلف المناطق الساحلية في العالم، ممثلة في دلتاوات الأنهار، ومنها دلتا نهر النيل.
وتشمل أعمال حماية شواطئ البحر الأبيض العديد من المشروعات، ومنها مشروع تعزيز التكيف مع آثار التغيرات المناخية على السواحل الشمالية ودلتا نهر النيل، والجاري تنفيذه بأطوال تصل إلى حوالي 69 كيلومتراً في خمس محافظات ساحلية هي: بورسعيد، ودمياط، والدقهلية، وكفر الشيخ، والبحيرة.
هذا إضافة إلى إنشاء نظام للرصد على سواحل البحر المتوسط لرصد حركة الأمواج ومناسيب مياه البحر المتوسط، وبيانات الطقس مثل الرياح والأمطار ودرجات الحرارة، وهذه البيانات سيتم إستخدامها من خلال مركز التنبؤ للشواطئ، وعمل خطة إدارة متكاملة للمناطق الساحلية على طول السواحل الشمالية.
وتشمل الأعمال، المرحلة الثانية لحماية شاطئ الأُبيض بمحافظة مطروح، وهي عبارة عن عمل مجموعة ألسنة، وتشمل 20 رأس حاجز لحماية منطقة الأبيض وكورنيش الأبيض الجديد، بطول حوالي 4 كيلومترات، ومن المقرر أن تنتهى هذه المرحلة فى شهر مايو 2024.
وتتضمن العمليات الجارية لحماية الشواطئ المصرية، مشروع تكريك مصب النيل فرع رشيد بمحافظتي كفر الشيخ والبحيرة، بعرض حوالي 100 متر، وطول حوالي كيلومترين. وتنفيذ أعمال حفر أو تكريك للرمال المترسبة بالجانب الشرقي لمجرى النيل، والتي تبعد حوالي كيلومترين، من فتحة بوغاز رشيد وفي اتجاه الجنوب لتسهيل الملاحة.
وتحظى مدينة الإسكندرية بنصيب وافر من مشروعات الحماية، ومنها عملية حماية قلعة قايتباي بالإسكندرية من الأمواج العالية والنحر المستمر، في الصخرة الرئيسية المقاة عليها القلعة، من خلال إنشاء حائط أمواج بطول 520 متراً، وإنشاء مرسى بحري بطول 100 متر، ومشاية خرسانية بطول 120 متراً، ولسان حجري بطول 30 متراً، إلى جانب التغذية بالرمال.
وتتضمن مشروعات الإسكندرية حماية وتدعيم الحائط البحري الأثري بالمنتزه، والتي تهدف لحماية الحائط البحري وكوبري المنتزة حتى الفنار، من الأمواج العالية وعمليات النحر المستمرة، من خلال إنشاء حائط بحري بطول 280 متراً، من الأحجار المتدرجة والكتل الخرسانية، وتدعيم أساسات الكوبري والحائط البحري الأثري، ومنطقة دوران الفنار، ومعالجة وتدعيم الجزء المنهار من الحائط الأثري، وتنفيذ بلاطات خرسانية أعلى الحائط الخرساني.
إلى جانب مشروع لحماية ساحل الإسكندرية من بئر مسعود حتى المحروسة، من خلال إنشاء حاجزين غاطسين أمام المنطقة بطول حوالي 1600 متر تقريباً، وعرض 40 متراً، وكذلك التغذية بالرمال بمنطقة الشاطئ خلف حواجز الأمواج الغاطسة بعرض حوالي 30 متراً.
https://tinyurl.com/5n8xc697

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"