عادي

«ذا ناشونال أكواريوم».. 46 ألف كائن بحري في أبوظبي

أحد أكبر 5 أحواض بالعالم على مساحة 9000 متر مربع
00:38 صباحا
قراءة 4 دقائق

أبو ظبي: عبد الرحمن سعيد

يعد حوض الأحياء المائية في أبوظبي «ذا ناشونال أكواريوم»، الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، وأحد أكبر 5 أحواض للأحياء المائية في العالم، ويشغل مساحة 9000 متر مربع، ويحتضن 46 ألف كائن بحري يعود أصلها إلى 10 مناطق بحرية حول العالم، ويضم الحوض 330 نوعاً فريداً من الأسماك، ويتيح للزوار فرصة مشاهدة مجموعة ضخمة ومتنوعة من الكائنات البحرية والبرية والتفاعل معها.

ويبرز الحوض الإرث الإماراتي البحري، كما يعتبر واحداً من 11 معلماً رئيسياً في مشروع «القناة» الذي يعد من أشهر الوجهات والمعالم السياحية في أبوظبي.

يتيح «ذا ناشونال أكواريوم» للزوار مجموعة من التجارب والمغامرات والجولات التي تمتد إلى نحو ساعتين، ومن بينها الرحلة العامة في «الأكواريوم»، والعبور فوق الجسر الزجاجي، ورحلة بحرية بالقارب الزجاجي وسط القروش وأسماك الراي، فضلاً عن تجربة الغوص مع الأحياء البحرية وإطعام الأسماك ولقاء الحيوانات.

1

أسماك القرش

ويعرض الأكواريوم، مجموعة متنوعة من الأحياء البحرية والتي تتضمن أكثر من 200 سمكة قرش وراي من 25 نوعاً مختلفاً، ويحظى الزوار بمغامرة تنقلهم في رحلة لا مثيل لها إلى مختلف أنحاء العالم، بفضل جهود فريق يضم 80 خبيراً في مختلف الاختصاصات من مختلف الدول، ويشمل خبراء الحياة البحرية ومشرفين ومعلمين مؤهلين ومهندسين متخصصين في الأحواض المائية العامة.

معلم مهم

وقال بول هاميلتون، المدير العام للأكواريوم الوطني أبوظبي في تصريحات خاصة ل «الخليج» إن أكواريوم أبوظبي الوطني، استقبل نحو 400 ألف زائر على مدار ال 8 أشهر الماضية، ونتطلع إلى رؤية المزيد من السياح الدوليين يزورونه، موضحاً أنه تم إطلاق الأكواريوم رسمياً وافتتاحه للجمهور في 12 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2021.

وحول عدد الزوار يومياً أوضح أنه من الطبيعي أن يكون الأكواريوم أكثر انشغالًا في عطلات نهاية الأسبوع مقارنة بأيام الأسبوع، وقد استضفنا أكثر من 25 ألف طالب من خلال الجولات المدرسية، وأسهمت التجارب التعليمية والممتعة على قدم المساواة مثل برنامج أساتذتنا Aquademy وJunior Marine Biologist إلى حد كبير في توزيع مماثل للزوار في جميع أيام الأسبوع، وتمكن الآباء من السماح لأطفالهم بالمشاركة في هذه الأنشطة اللامنهجية بشكل ملائم مع التمكن من الاطمئنان إلى أن أطفالهم يتلقون الرعاية بأمان من قبل أعضاء فريقنا المؤهلين مهنياً.

1

الجانب التعليمي

التوعية البيئية.. بمثابة الجوهر لكل ما يقوم به «ذا ناشونال اكواريوم»، لذا يوفر مجموعة متنوعة من البرامج للمدارس والمجتمع وبذلك يستطيع تثقيف أكبر قدر ممكن من الأشخاص عن الحياة الرائعة تحت أعماق المياه، ويعتبر التعليم من أهم أهدافه؛ حيث يضم قسماً مخصصاً لإثراء تجربة الزوار بأفضل الخبرات والنشاطات التفاعلية، وهو مجهز لاستقبال نحو 50 ألف طالب سنوياً، يتيح لهم برامج وجولات تعليمية يمكن الاستفادة منها، عبر نهج تفاعلي يثير شغف الأطفال ويمنحهم إلهاماً بالسماح لهم بمقابلة الحيوانات.

مواقف السيارات

ويطل مشروع «ذا ناشونال أكواريوم» على شارع الخليج العربي بأبوظبي، ويوفر 3 آلاف موقف للسيارات، ويفتح المشروع أبوابه للزوار من الأحد إلى الأربعاء بداية من الساعة 10 صباحاً إلى 8 مساء، وخلال أيام الخميس والجمعة والسبت بداية من 10 صباحاً إلى 10 مساء.

1

الركائز الأساسية

تشكّل مواضيع التعليم وإنقاذ الأحياء البرية والبحرية وإعادة تأهيلها الركائز الأساسية ل «ذا ناشونال أكواريوم»؛ حيث تم تصميم الوجهة المتكاملة لتوفر للزوار بمختلف أعمارهم فرصاً تعليمية تفاعلية عالمية المستوى، تسلط الضوء على الدور الأساسي الذي تؤديه البيئة البحرية في الحفاظ على سلامة الكوكب.

ويلتزم «ذا ناشونال أكواريوم» بهدفه للمساهمة في الحفاظ على الأحياء البحرية في الإمارات عبر إنقاذه عام 2020 أحد أسماك قرش الحوت و250 سلحفاة بحرية وإعادة تأهيلها وإطلاقها في الخليج العربي.

برنامج للأطفال

يقدم «ذا ناشونال اكواريوم» برنامج علماء الأحياء البحرية للأطفال من عمر 5 إلى 15 عاماً، ويتيح لهم فرصة تعلم أسس العناية بالحيوانات والكائنات البحرية، كما يتيح البرنامج تعريفهم بتفاصيل عمليات إدارة حوض الأحياء المائية؛ حيث يرشدهم فريق متخصص في تجربة مباشرة وعملية للعناية بالكائنات البحرية المتنوعة، ويمكن للأطفال المساعدة على إطعام الحيوانات وتنظيفها ومراقبتها في إطار برنامج رعاية الحيوانات التابع ل «ذا ناشونال اكواريوم»، مع التعرف إلى الجوانب العلمية للعناية بالأنواع المختلفة، كما يمكن للمشاركين المساعدة في العناية بالسلاحف البحرية التي تم إنقاذها ضمن برنامج «إنقاذ الحياة البرية» التابع لحوض الأحياء المائية.

الاتفاقيات

ووقعت هيئة البيئة – أبوظبي وذا ناشونال أكواريوم، اتفاقية على مدار 5 سنوات سيعمل بموجبها الطرفان بشكل وثيق للحفاظ على الحياة الفطرية، وخاصة السلاحف البحرية من خلال مشروع إعادة تأهيل الحياة الفطرية، ويعتبر هذا المشروع الأكبر لإعادة تأهيل السلاحف في المنطقة، ما سيسهم في تعزيز الجهود المبذولة للحفاظ على التنوع البيولوجي في إمارة أبوظبي.

برنامج مشترك

برنامج «وايلد لايف رسكيو» هو عبارة عن تعاون مشترك بين هيئة البيئة - أبو ظبي وناشونال أكواريوم أبوظبي، بهدف إنقاذ، إعادة تأهيل، وإطلاق الحياة البرية المحلية في إمارة أبوظبي، وضمان عالم من الكنوز الطبيعية للأجيال القادمة.

حيوانات مهددة

يبذل فريق الأكواريوم بمختلف تخصصاته جهود لتوعية أفراد المجتمع بشأن الحفاظ على الحيوانات المهددة بالانقراض ومنها، الببغاء الرمادي الإفريقي «جامبو»؛ حيث رفرف هذا الطير جناحيه مباشرة في أحد مواقع البناء في يوم عاصف جدًا في يناير/كانون الثاني 2020، وتم إخضاعه للفحص الطبي، والاعتناء به لأنها مصنفة على أنها من الأنواع المهددة بالانقراض من قبل الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.

ومن الحيوانات الأخرى حيوان «إغي - الإغوانة الخضراء» التي قد يصل طولها إلى 1.5 متر، وبذلك تعتبر من الزواحف الكبيرة، وتحب أن تقضى معظم أوقاتها على الصخور أو فوق الأشجار وهي تتغذى على الأوراق، الزهور والفواكه، تقطن الغابات الاستوائية في أمريكا الجنوبية، يوجد الكثير منها بشكل عام في البرية إلا أنه في السنوات الأخيرة أصبح من الشائع اتخاذها كحيوانات أليفة عالمياً.

ونوع آخر هو سلحفاة «أمل» ضخمة الرأس من سلالة تندر رؤيتها في الإمارات.. بعد العثور عليها عالقة في شبكة صيد بعض الصيادين المحليين تم نقلها إلى مركز إعادة تأهيل السلاحف البحرية لتلقي الرعاية العاجلة وبعد العلاج تم إطلاقها بين السلاحف المئتين الأخرى التي تم إنقاذها إلى منطقة كنوز الإمارات في الأكواريوم.

 

https://tinyurl.com/4uzh72ee

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"