عادي

غرفة «للمعرفة المستدامة» في مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية

00:20 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
28

دبي: «الخليج»

يستعد مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية التابع لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي للبدء في إنشاء أول «غرفة افتراضية للمعرفة المستدامة»، ضمن مشروع المعرفة المستدامة الذي ينفذه قسم شؤون الدارسين في المركز في الخطة الاستراتيجية للدائرة 2022 ـ 2024.

وقالت شمسة بن شفيع رئيسة المشروع، مديرة إدارة مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية بالإنابة: «انطلاقاً من سعي مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية في تقديم خدمات التعليم والتثقيف بأفضل الوسائل التكنولوجية المناسبة لكافة الفئات، فقد تم إنشاء غرفة تعليمية تستخدم وسيلة العوالم الافتراضية لربط المحتوى الديني بالتكنولوجيا الحديثة بطريقة تفاعلية. ويأتي المشروع في إطار ابتكار منظومة التثقيف والتعليم الديني الريادي، وهي منظومة إسلامية مجتمعية محورها جودة حياة الإنسان. ويهدف المشروع تعزيز التقارب والتلاحم بين مختلف الجاليات في المجتمع من خلال إيجاد لغة التخاطب لتعزيز ونشر قيم الثقافة الإسلامية، عن طريق إعداد مادة علمية خاصة باللغة العربية وتدرسيها للناطقين بغيرها، بأساليب تعليمية مطورة تعتمد على إيصال المعلومة حسب السيناريو الموضوع (المحتوى)، ويستطيع المتلقي استشعار المحتوى المقدم وكأنه جزء من السيناريو، مما يضمن وصول المعلومة إليه بشكل سهل ومتطور.

https://tinyurl.com/bdf8vhrb

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"