عادي

يستغيث بالشرطة عبر إنستجرام بعد احتجازه بسبب 500 درهم

19:42 مساء
قراءة دقيقتين
محاكم-دبي

دبي: محمد ياسين

خطف أفراد عصابة آسيوية مكونة من 3 أشخاص آخر من جنسيتهم ذاتها واحتجزوه داخل شقة في منطقة الرقة بدبي لمدة 15 ساعة إثر خلاف على رد 500 درهم لأحدهم، قبل أن يستغيث المجني عليه ويطلب مساعدة شرطة دبي عبر موقع انستجرام، فدانتهم المحكمة وقضت بحبسهم 6 أشهر وإبعادهم عن الدولة بعد قضاء العقوبة.

تعود تفاصيل القضية إلى شهر يناير الماضي حين تقدم شخص بنداء استغاثة عبر الحساب الرسمي للشرطة في انستجرام، يفيد باحتجاز شخص من جنسية آسيوية بشقة في منطقة الرقة في دبي، وحسب إفادة شرطي فإن فريقاً من التحريات تحرك إلى موقع البلاغ بعد الحصول على إذن من النيابة العامة في دبي.

وتابع الشرطي: وصل فريق من التحريات إلى موقع البلاغ وفور طرق باب الشقة فتح أحد المدانين الباب وشاهد الفريق، المجني عليه في حالة بكاء فتم القبض على المدانين الثلاثة، وتحويلهم إلى مركز الشرطة.

وحسب ملف القضية أفاد المجني عليه في التحقيقات بأن ثلاثة أشخاص يعرف أحدهم، اعترضوا طريقه خلال ترجله بمنطقة الرقة، وقام أحدهم بضربه على رأسه وتمكن الآخران من شل حركته ونقله إلى شقة قريبة من المكان حيث تم احتجازه فيها لمدة 15 ساعة.

وتابع المجني عليه أن أحد المدانين الذي تربطه به علاقة عمل هدده بخطف عائلته في موطنه، واستولى على هاتفه إلا أنه تمكن من استعادته وإرسال طلب مساعدة عبر إرسال استغاثة للشرطة بواسطة تطبيق للتواصل الاجتماعي (انستجرام).

وحسب اعتراف أحد المدانين في القضية فإن المجني عليه وعده باستخراج تأشيرة دخول للدولة لشقيقه وتسلم منه 500 درهم وبعد فترة لم ينفذ ما وعد به وماطل في رد المبلغ، فاستعان بآخرين لتهديده من أجل إعادة المبلغ المذكور، إلا أن المجني عليه رفض فتم احتجازه داخل شقة، فدانتهم المحكمة وقضت بحكمها المتقدم.

https://tinyurl.com/yy6yzfrr

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"