عادي

«تعاونية الاتحاد» تطلق مبادرة «كتابي كتابك»

جمعت أكثر من 2243 كتاباً خلال أسبوع
19:30 مساء
قراءة دقيقتين
12
IMG_2615
image7fb607

دبي: الخليج

حققت مبادرة «كتابي كتابك» لجمع الكتب الجديدة والمستعملة التي أطلقتها «تعاونية الاتحاد» نجاحاً كبيراً بعدما نجحت في جمع أكثر من 2243 كتاباً في مرحلتها الأولى، خلال أسبوع واحد، فقط.

وتفصيلاً، أكد الدكتور سهيل البستكي مدير إدارة السعادة والتسويق في تعاونية الاتحاد، أن المبادرة تم إطلاقها في 25 أغسطس/ آب 2022 لجمع الكتب الجديدة والمستعملة، حيث تم وضع صناديق مخصصة لجمع الكتب في مراكزها التجارية (البرشاء مول، والبرشاء جنوب مول، والورقاء سيتي مول، والاتحاد مول) للتعريف بالمبادرة وجمع الكتب، والتي لاقت استحساناً وتفاعلاً كبيراً من قبل المتسوقين وزوار المراكز التجارية.

وتابع «تندرج المبادرة ضمن التزام التعاونية بمسؤولياتها الاجتماعية تجاه الفئات الأقل حظاً من محبي القراءة، وتهدف إلى جمع الكتب الجديدة والمستخدمة وإيصالها لمحبي القراءة من الفئات الأقل حظاً في المجتمع عبر مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث».

وأوضح أن المبادرة بمرحلتها الأولى، وخلال أسبوع واحد، فقط، تمكنت من جمع ما يزيد على 2243 كتاباً بعناوين ومجالات مختلفة ومتنوعة، إذ قام المتسوقون وزوار المراكز التجارية بوضعها في الصناديق المخصصة للمبادرة، معربين عن ترحيبهم وسعادتهم بالمبادرة التي تهدف إلى خدمة المجتمع بجميع فئاته، خصوصاً المحبة للقراءة منها، مشيراً إلى أن نجاح المبادرة يرجع لتميز فكرتها وخصوصيتها التي لاقت استحسان الجمهور، وكذلك مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث في دبي، لافتاً إلى أن المبادرة مستمرة حتى 9 سبتمبر/ ايلول المقبل، متوقعاً أن تجمع آلاف الكتب والعناوين، حيث تهدف المبادرة إلى تشجيع الجميعن خاصة الأجيال الجديدة على القراءة ومصاحبة الكتاب والتبرع بها بعد قراءتها للاستفادة منها.

من جانب آخر، قامت «تعاونية الاتحاد» بتسليم الدفعة الأولى من الكتب التي تم جمعها ضمن مبادرة «كتابي كتابك» إلى مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، حيث قام باستقبال موظفي التعاونية الدكتور محمد كامل جاد المدير العام للمركز، الذي قدم الشكر للتعاونية على ما تقوم به من جهود مجتمعية لإسعاد الفئات المختلفة بالمجتمع، لافتاً إلى أن هذه المبادرة الرائدة التي تم إطلاقها بالتعاون مع التعاونية والتي تهدف إلى جمع الكتب بعناوين مختلفة قد تكون مهملة عند البعض، في حين يمكن أن تكون نافعة جداً لفئات أخرى، ليستفيد منها من ليس له القدرة على اقتناء هذه الكتب.

وأشار إلى أن هذه الكتب الجديدة والمستعملة التي تم جمعها سيتم توصيلها إلى الأيادي التي لا تستطيع شراء كتب، سواء خارج الدولة أو داخلها بعد فرزها، مع عرض الكتب المميزة منها في المركز وإعادة ترميم التالف. مشيداً بدور الفئات المجتمعية كافة، التي تفاعلت بشكل كبير مع المبادرة.

https://tinyurl.com/uxjdehbx

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"