عادي

الأزهر يحذر من خطورة «عدوى العنف» على الشباب العربي

20:26 مساء
قراءة دقيقة واحدة

القاهرة: الخليج

حذر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف من انتشار العنف وسرعة انتقاله بين أفراد المجتمعات الحديثة، وبشاعة الجرائم التي تُرتكب، وما يَنتج عن جرائم العنف من انعكاسات نفسية واجتماعية، واستفزاز مشاعر ووجدان الأفراد والمجتمعات العربية والإسلامية.

وطالب المرصد في تقريره الصادر الأحد، بعنوان: «عدوى العنف.. فيروس يهدد أمن المجتمعات» بسرعة المعالجة العلمية والعقلانية الشاملة لظاهرة العنف، التي بدأت تتغول في المجتمعات وتشكل تهديداً حقيقياً للأسرة والمجتمع، وتحتاج إلى معالجة حقيقية وخاصة بعد انتشارها بين الشباب بمختلف مستوياته الثقافية ومنها الشباب الجامعي الذي تعول عليه مجتمعاتنا الارتقاء بمستوى الوعي وليس القتل.

وأشار إلى ضرورة تكامل جهود المؤسسات الدينية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والإعلامية والنزول العملي إلى الميادين والاختلاط بالشباب لحمايتهم، وتصحيح المفاهيم لديهم، موضحاً أن الأزهر بدأ ذلك من خلال جهوده في تنظيم ندوات وورش عمل مع شباب الجامعات، سواء داخل الجامعات أو خلال استقبال الشباب بالمرصد والتفاعل مع الشباب عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي

وأكد المرصد أن الساحة العالمية، شهدت ظهور ظاهرة «عدوى العنف»، وأنها بدأت تنتقل وتنتشر بين الأطفال؛ بل والبالغين بشكل لافت إلى الانتباه، وأسباب ذلك فيما يتعلق بالأسرة أو المدرسة أو استخدام الإنترنت أو الظروف البيئية المحيطة وانتقال العنف كالعدوى بين الأفراد، وخاصة من خلال شبكات التواصل الاجتماعي.

https://tinyurl.com/4mfnw67u

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"