عادي

بلينكــن يعلـــن مســاعـدة جـديـدة ضخمــة لأوكـرانيـا وجـيرانهــا

«البنتاغون» تعد تقييماً مفصلاً لدعم كييف لسنوات عدة
15:44 مساء
قراءة دقيقتين
1
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن

وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أمس، إلى أوكرانيا في زيارة غير معلنة مسبقاً؛ حيث أعلن عن مساعدة جديدة ضخمة لأوكرانيا وجيرانها، بالتزامن مع إعلان البنتاغون عن تقديم أسلحة لأوكرانيا بقيمة 675 مليون دولار.

حزمة مساعدات أمريكية جديدة

قال مسؤولون في وزارة الخارجية الأمريكية إن الوزير بلينكن وصل إلى أوكرانيا الخميس، للإعلان عن تمويل عسكري أجنبي جديد بقيمة 2.7 مليار دولار لأوكرانيا و18 دولة أخرى معرضة لخطر العدوان الروسي مستقبلاً، لشراء معدات عسكرية أمريكية.

وقال أحد المسؤولين،إن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، أطلعت الكونغرس على اعتزامها إتاحة التمويل من أجل استثمارات طويلة الأمد.

وقالت مسؤولة بارزة ترافق بلينكن: «إن كل المساعدات الأمنية، تهدف إلى المساهمة على ضمان نجاح أوكرانيا في الهجوم المضاد. وإذا نجحوا، سيكون ذلك مهماً جداً من حيث كيفية تطور الحرب».

اجتماع حلفاء أوكرانيا  

وأعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن في وقت سابق أمس الخميس، أن بايدن وافق أيضاً بشكل منفصل على إرسال أسلحة إضافية بقيمة 675 مليون دولار لأوكرانيا، وستشمل أحدث حزمة أمريكية المزيد من الذخيرة وعربات هامفي وأنظمة مضادة للدبابات.

واجتمع وزراء دفاع في ألمانيا أمس الخميس، لبحث سبل تقديم دعم طويل الأمد لكييف في مواجهة التحرك العسكري الروسي.وأشاد أوستن، خلال اجتماع مع حلفاء في قاعدة رامشتاين بألمانيا، ب«النجاح الواضح» للقوات الأوكرانية في ميدان المعارك.إلى جانب ذلك، تقوم وزارة الدفاع الأمريكية، بإعداد تحليل مفصّل، لبحث كيفية دعم الجيش الأوكراني على المدى المتوسط والطويل، بما في ذلك بعد انتهاء الحرب مع روسيا.

ويقود هذه الجهود رئيس هيئة الأركان المشتركة، الجنرال مارك ميلي.

وقال مسؤول دفاعي كبير إنها تبحث في «مستقبل القوات الأوكرانية» على المدى المتوسط والطويل.

وتتوقع الولايات المتحدة أن يشمل التقييم الخمس سنوات التي ستلي انتهاء الحرب.

وسيتم تقديم التقييم إلى كييف. وسيوفر هذا التقييم خريطة طريق واضحة توضح كيف تعتقد الولايات المتحدة بأن عليها تطوير جيش كييف.(وكالات)

https://tinyurl.com/2y8tmk4p

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"