عادي

الأسهم اليابانية ترتفع مقتفية أثر «وول ستريت»

12:00 مساء
قراءة دقيقتين
أغلق المؤشر نيكاي الياباني على ارتفاع الثلاثاء مقتفياً أثر «وول ستريت» بقيادة مكاسب لشركة نينتندو لألعاب الفيديو، حتى على الرغم من توخي المستثمرين الحذر قبل صدور تقرير رئيسي عن التضخم في الولايات المتحدة.
وأنهى المؤشر نيكاي التعاملات مرتفعاً 0.25 في المئة عند 28614.63 نقطة بعد ارتفاعه في وقت سابق من الجلسة إلى 28659.76 نقطة، وهو أعلى مستوى له منذ 26 أغسطس/آب.
ومن بين 225 سهماً على المؤشر، ارتفع 128 وانخفض 86 في حين أغلق 11 سهماً دون تغيير.
وزاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.32 في المئة إلى 1986.57 نقطة.
وكان المؤشر ستاندرد آند بورز الأمريكي قد صعد أكثر من واحد في المئة خلال الليل قبل صدور تقرير مؤشر أسعار المستهلكين الثلاثاء، والذي سيتلمس من خلاله المستثمرون مؤشرات حول مدى تشديد السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي في الفترة المقبلة.
وكان قطاع الطاقة الأفضل أداء على المؤشر نيكاي حيث ارتفع 0.85 في المئة مع مواصلة النفط الخام تعافيه من أدنى مستوياته منذ عدة أشهر وسط مخاوف بشأن الإمدادات المتجهة إلى نصف الكرة الشمالي في فصل الشتاء.
وكانت «نينتندو» الأفضل أداء على المؤشر إذ قفزت 5.51 في المئة بعد أن أعلنت عن مبيعات محلية قياسية للعبة (سبلاتون 3) لدى إطلاقها على منصة (سويتش) لتتفوق حتى على المبيعات التي حققتها لعبة (أنيمال كروسينج نيو هورايزونز) لدى إطلاقها.
كما ارتفعت الأسهم المرتبطة بقطاع السفر بعد أن ذكر تقرير الاثنين أن اليابان تخطط للتخلي عن متطلبات التأشيرات السياحية من بعض البلدان في إطار إجراءات للتخفيف من الضوابط الصارمة على الحدود.
(رويترز)
https://tinyurl.com/ye23fp8x

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"