عادي

«الإفريقي للتنمية»: إفريقيا تخسر 15% من معدلات النمو بسبب تغير المناخ

16:04 مساء
قراءة دقيقة واحدة
البنك الإفريقي للتنمية

قال البنك الإفريقي للتنمية إن القارة السمراء تخسر ما بين 5 و15 في المئة من نصيب الفرد من النمو الاقتصادي بسبب تداعيات تغير المناخ وتواجه نقصاً كبيراً في التمويل المناخي.
وتضررت إفريقيا بشكل غير متناسب من تداعيات تغير المناخ الذي أدى إلى تفاقم حالات الجفاف والفيضانات والأعاصير بأنحاء القارة في السنوات الأخيرة.
وقال كيفين أوراما، كبير الاقتصاديين بالإنابة في البنك الإفريقي للتنمية، في بيان صدر الثلاثاء، إن الدول الإفريقية تلقت نحو 18.3 مليار دولار من التمويل المخصص لمكافحة تغير المناخ بين عامي 2016 و2019.
لكنها تواجه فجوة تقارب 1.3 تريليون دولار في تمويل المناخ للفترة من 2020 إلى 2030.
وأضاف أوراما: «تعكس هذه المبالغ حجم الأزمة. الاستثمار في التكيف مع المناخ في سياق التنمية المستدامة هو أفضل طريقة للتعامل مع تداعيات تغير المناخ».
وتعهدت الدول الغنية في عام 2009 بتقديم 100 مليار دولار من التمويل الخاص بالمناخ للعالم النامي. لكنّ هذا التعهد لم يتم الوفاء به إلا جزئياً ومن المقرر أن ينتهي عام 2025.
وانتقد اجتماع وزراء أفارقة في القاهرة الأسبوع الماضي، قبل قمة المناخ كوب 27 في نوفمبر/ تشرين الثاني، نقص الدعم الذي قالوا إنه أدى إلى استفادة القارة من أقل من 5.5 في المئة من تمويل المناخ العالمي.
(رويترز)

https://tinyurl.com/38hvef6c

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"