عادي

توتي أسطورة روما يفجر مفاجأة عن سبب طلاقه

11:07 صباحا
قراءة دقيقتين
متابعة: ضمياء فالح
كشف النجم الإيطالي فرانشيسكو توتي (45 عاماً) أسطورة روما، الذي اعتزل الكرة في 2017، عن أسباب انفصاله عن زوجته إياري بلاسي في يوليو 2022.
وقال النجم عن بلاسي، المقدمة التلفزيونية التي تزوجها في 2005 وأنجبت له 3 أولاد: «زوجتي لم تكن معي في الشدائد، مررت بفترة صعبة. اعتزلت اللعب ثم توفي والدي بعد إصابته بفيروس كورونا، كما أصبت بالفيروس أيضاً وكانت الأعراض شديدة علي مدى 15 يوماً، لكن زوجتي، أكثر من احتاج في هذه الأزمات، لم تكن موجودة».
وكانت تقارير، أشارت إلى أن خيانة توتي لزوجته هي السبب وراء انفصالهما بحكم علاقته الحالية مع شريكة جديدة هي نويمي بوتشي، لكن توتي فجر مفاجأة وقال: «لم أكن أنا أول من خان، قلت إنني لن أتحدث عن الموضوع وفعلت، لكنني قرأت الكثير من الاتهامات الباطلة في الأسابيع الأخيرة وبعضها سببت المعاناة لأولادي. في سبتمبر من العام الماضي وصلت لي رسائل: اسمع، إياري لديها صديق، أنا لم أخنها لـ20 عاماً ولم أشك فيها، لكن عندما وصلتني الرسائل من أشخاص أثق بهم بدأت أشك. نظرت لهاتفها وعرفت أن هناك شخصاً آخر في حياتها».
وقال توتي إن اكتشاف خيانة زوجته له دمر نفسيته وشكر بوتشي على مساعدته لعبور تلك الفترة الصعبة. وأضاف: «أمسكت بدليل خيانتها والحقائق وهذا ما قادني للكآبة، لم استطع التظاهر بأن لا شيء حصل. لم أعد أنا توتي؛ بل شخص آخر وخرجت من المحنة بفضل بوتشي».
ويأمل توتي ألاّ تصل قضية الطلاق للمحاكم وقال: «أخشى أن إياري تريد وصول القضية للمحكمة، أتمنى أن نتوصل لتسوية ودية. الآن أنا صامت وحتى هذه اللحظة كنت معذباً لـ6 أشهر. كنت أفضل آلاف المرات التحدث عن الكرة ونادي روما الذي أحمله دائماً في قلبي».
في المقابل، ترفض إياري، الكشف عن الكثير حالياً، وقال محاميها أليساندرو سيميوني، بالنيابة عنها: «أنا أحمي أطفالي وسوف أواصل حمايتهم».
ووفق تقرير إيطالي، إياري، قالت لصديقاتها: «اكتشفت أشياء يمكن أن تدمر 50 عائلة»، في إشارة إلى امتلاكها معلومات مستعدة للبوح بها عند الضرورة وغالباً في المحكمة لتبرئة اسمها، خصوصاً أنها إعلامية مشهورة في إيطاليا.
https://tinyurl.com/7emc5fdf

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"