عادي

غداً..الإمارات تحتفي بالفائزات بجائزة فاطمة بنت مبارك لرياضة المرأة

13:54 مساء
قراءة 5 دقائق
أبوظبي/ وام
أكدت الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، رئيسة نادي أبوظبي ونادي العين للسيدات، أن الوصول إلى النسخة السادسة من جائزة فاطمة بنت مبارك لرياضة المرأة، والنجاحات المتتالية فيها، يعكس قيمة الحدث واستمرار تفوقه من نسخة لأخرى، خصوصاً وأن الجائزة ترتبط باسم عزيز على كل إماراتي وعربي، نظراً لما توفره سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، «أم الإمارات»، الراعي الرئيسي للمرأة الإماراتية والعربية من دعم متواصل للمرأة على كافة الصعد.
وقالت الشيخة فاطمة بنت هزاع: فخورون بما وصلنا إليه من تهيئة السبل وإتاحة الفرص للنهوض بالرياضة النسائية في المجتمع، بما يواكب الطموحات، ويقود إلى تحقيق الإنجازات الإقليمية والقارية والعالمية، واستقبال الأكاديمية ما يزيد على 300 طلب ترشح بالفئات المختلفة، يؤكد مكانة الجائزة، وأننا نسير على الطريق الصحيح نحو تحقيق أهدافها، ولا شك أن إقامة جائزة فاطمة بنت مبارك لرياضة المرأة، يعد ترجمة حقيقية للدعم الكبير الذي تحظى به الرياضة النسائية.
وأضافت: نحن في أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، ومنذ التأسيس في 2010، نعمل بشكل دؤوب كمنظومة رياضية متكاملة ومتجانسة، ونثق في قدرات المرأة العربية، وما تملكه من إرادة قوية، وعزيمة على التطور، وتصميم على النجاح والتميز، بما يؤهلها لصعود منصات التتويج وتشريف الأمة العربية في كل المحافل.
وأشارت إلى أن التجربة أثبتت أن الاستثمار في المرأة الإماراتية وتوفير البيئة المثالية لتأهيلها رياضياً وفنياً وإدارياً يؤتي ثماره، ويحقق أهدافه بأسرع مما هو متوقع، وأن ما تحققه أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، هو نتاج للدعم الحثيث الذي توليه القيادة الرشيدة بدولة الإمارات للارتقاء بدور المرأة كشريك أساسي في بناء المجتمع وتطوره، موجهة الشكر والتقدير والعرفان للقيادة الرشيدة على برامج التمكين للمرأة الإماراتية في مختلف المجالات، مما جعلها رائدة في تميزها وملهمة لجميع من حولها في المحافل كافة.
ورفعت الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، «أم الإمارات»، بهذه المناسبة، متوجهة بخالص الشكر والتقدير لسموّها على دعمها الحثيث وجهدها الدؤوب في سبيل تمكين المرأة وتطوير قدراتها وتنمية مهاراتها في شتى المجالات.
ومن المقرر أن تحتفي الإمارات، غداً السبت في تمام الساعة الحادية عشرة والنصف صباحاً، بالفائزات بالنسخة السادسة من جائزة فاطمة بنت مبارك لرياضة المرأة في قصر الإمارات، ليكون الحدث الذي سيقام بدعم ورعاية سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، «أم الإمارات»، عيداً للمرأة الرياضية، واحتفاء بإرثها.
وأعلنت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي، أسماء المتأهلات والمتأهلين للفوز بجائزة فاطمة بنت مبارك لرياضة المرأة في نسختها السادسة، وهي الجائزة الأولى من نوعها في المنطقة التي تهدف بشكل رئيسي إلى تمكين المرأة وتسليط الضوء على منجزاتها في القطاع الرياضي.
وتضم القائمة القصيرة للمرشحين والمرشحات للفوز بالجائزة: بسنت محمد حميدة، وجيانا فاروق محمود، وهداية ملك من مصر، ضمن فئة أفضل امرأة رياضية عربية.
وعن فئة أفضل رياضية إماراتية ترشحت: بلقيس عبد الكريم القاسمي، وشما يوسف الكلباني، وصفية الصايغ؛ وترشحت من مصر: رحمة أحمد عبدالرزاق، وهنا أيمن جودة، ومن الإمارات روضة السركال عن فئة أفضل رياضية ناشئة.
وجاءت في قائمة المرشحات لفئة أفضل رياضية بارالمبية كل من مريم أحمد عبدالله الزيودي من الإمارات، ورحاب رضوان، وفاطمة محمد عمر من مصر، فيما ضمت قائمة المرشحين للنهائيات عن فئة أفضل مدرب كلاً من علاء الدين كامل من مصر وفارس العساف من الأردن، ويوسف أحمد شاك من الإمارات.
وضمن فئة أفضل إعلامي رياضي جاءت كل من أميرة عمار من مصر، ودينيا حجاب من الجزائر، وعزيزة نايت سي بها من المغرب.
أما في فئة برامج تنمية الناشئات فقد ترشح كل من كابيتال نت بول - ليزا بروكتور وبرنامج تطوير مسار اللاعب من الإمارات، واتحاد كرة القدم النسائي الأردني.
وفي فئة أفضل فريق تم ترشيح فريق الرجبي الإماراتي الوطني للسيدات، واتحاد الدراجات الإماراتي، ومن مصر الاتحاد المصري لرفع الأثقال؛ وعن فئة أفضل مبادرة إبداعية رياضية، تم ترشيح: قرية الإمارات الدولية للقدرة، وفايب - منيرة الدوسري من قطر.
وتقوم الجائزة كل عام بتكريم شخصية العام الرياضية، المخصصة للشخصيات التي تتجاوز خبرتها وعطاؤها الـ 20 عاماً، وهذه الفئة تكون على مستوى الوطن العربي وتمنح من قبل لجنة التحكيم.
يذكر أن فئات الجائزة شملت المسابقات ضمن المستويين الفردي والجماعي في أقسام مختلفة كالإدارة الرياضية، والتدريب، والبحث والرعاية الرياضية، وصاحبات الهمم، وتبلغ القيمة الإجمالية لها 1.700.000 درهم.
وكانت الجائزة التي تضم فئات عدة قد استقبلت أعداداً كبيرة من المترشحات والمترشحين لمختلف الفئات من أكثر من 15 دولة عربية، بعد فتح باب التسجيل في يوليو/ تموز الماضي.
وتحظى الجائزة باهتمام ومتابعة الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجـلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ورئيسة نادي أبوظبي ونادي العين للسيدات.
وقالت مريم المنصوري ممثلة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية: نستعد بكل فخر لتتويج الفائزات والفائزين بجائزة فاطمة بنت مبارك لرياضة المرأة بنسختها السادسة؛ حيث تجسّد الجائزة منذ انطلاقتها الأولى رؤية سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، «أم الإمارات» في تعزيز مكانة المرأة الرياضية العربية على المستويين المحلي والعالمي، ودعم الطاقات المبدعة والواعدة للمرأة العربية في مختلف التخصصات الرياضية، والسعي المستمر إلى تحفيزهن وتشجيعهن والوقوف إلى جانبهن من أجل تعميق روح التفاني والإصرار، بهدف بلوغ أعلى مراتب التتويج في ميادين التنافس الرياضية في المحافل القارية والدولية.
وأضافت المنصوري: سنشهد حفلاً استثنائياً مرموقاً لمراسم التتويج؛ حيث سيكون الحدث المرتقب منصة شاملة تجمع رائدات الرياضة العربية، وفرصة مميزة لهن للتواصل وتبادل التهاني ولحظات الفخر والسعادة التي لا تقدر بثمن، وستسهم هذه الجائزة في ظهور إنجازات جديدة للمرأة الرياضية العربية، نظراً لما تمتلكه من الموهبة والإرادة والطموح، ونأمل أن نرى السيدات العربيات يتقلدن مراتب الصدارة في البطولات والفعاليات الرياضية المحلية والعالمية.
وتتعاون أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية مع مؤسسة ليدرز المؤسسة العالمية المختصة بصناعة التطور الرياضي، وربط كبار قادة الرياضة وإنشاء معلومات أساسية عن السوق لتطوير الرياضة بشكل احترافي داخل الملعب وخارجه، ونتيجة لهذا التعاون المثمر، تشكلت لجنة تحكيم ضمت 41 عضواً من الأسماء اللامعة في المجال الرياضي ومن أصحاب التجارب المميزة.
وأثنت مؤسسة ليدرز على هذا الحدث البارز، وعبرت عن سعادتها بهذه المشاركة اللافتة، مؤكدة أنها فرصة غير مسبوقة لحضور مثل هذا الحدث الرياضي الناجح بامتياز، كونه أيضاً يشكل نقطة مهمة في مسيرتها في عالم الرياضة.
وسيحضر حفل توزيع جائزة فاطمة بنت مبارك لرياضة المرأة في نسختها السادسة، ممثلون عن عدد من الجهات الرسمية والحكومية المرموقة والاتحادات والأندية الرياضية في الدولة ومن عدة دول أخرى.
وتوجهت اللجنة المنظمة للجائزة، في بيان، بجزيل الشكر لجميع الرعاة والشركاء الذين ساهموا في نجاح هذا الحدث الكبير وهم: ديوان الرئاسة، ومركز أبوظبي للصحة العامة الشركاء الاستراتيجيون، ودولفين للطاقة والاتحاد للقطارات الشركاء البلاتينيون، وقنوات أبوظبي الرياضية الشريك الإعلامي الرسمي، وجمعية أبوظبي التعاونية الشريك الداعم.
https://tinyurl.com/93mae388

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"