عادي

مراهق يخترق نظام «أوبر»

20:59 مساء
قراءة دقيقتين

اخترق مراهق (18 عاماً) شبكة كمبيوتر «أوبر»، ما دفع التطبيق لإغلاق نظام الشركة بعد أن أرسل الهاكر صوراً للموظفين ورسائل خادشة للحياء، ولم يكن هناك ما يشير إلى أن أسطول سيارات شركة النقل أو تشغيلها، قد تأثر بأي شكل من الأشكال.

وطلبت شركة التكنولوجيا الخاصة بأوبر من جهات إنفاذ القانون التحقيق في الاختراق.

وقال سام كاري مهندس في الشركة: «تمكن الهاكر من الوصول الكامل إلى أجهزة الشركة، ويشمل الوصول الكامل إلى أمازون والبيئات السحابية التي تستضيفها غوغل؛ حيث تخزن أوبر كود المصدر وبيانات العملاء».

وتمكن الهاكر من التسلل إلى النظام من خلال إرسال رسالة نصية إلى العامل تدعي أنها من فريق تكنولوجيا المعلومات في الشركة وإقناعه بمشاركة كلمة المرور الخاصة به.

وبمجرد دخوله، أرسل تنبيهاً للموظفين بأن نظامهم تعرض للاختراق. وقالت الرسالة، وفقاً لصحيفة التايمز: «أعلن أنا هاكر أن شركة أوبر تعرضت لخرق في البيانات».

واعتقد موظفو أوبر في البداية أنها كانت مزحة، وبدلاً من فعل أي شيء، كان جزء كبير من الموظفين يتفاعل، ويسخر من الهاكر، وفقاً لنص أرسله أحد العاملين في الشركة إلى كاري.

وقال كاري: «لا يوجد ما يشير إلى أن الهاكر تسبب في أي ضرر، وهو فقط يريد الدعاية لا أكثر وجذب أكبر قدر ممكن من الاهتمام».

وكان الهاكر قد نبّه كاري وباحثين أمنيين آخرين إلى أنه دخل حساب الشركة، وأراد أن يوجههم إلى نقاط الضعف التي تم تحديدها مسبقاً على شبكة الشركة من خلال برنامج bug-bounty الخاص به، مضيفاً أن «على أوبر أن تدفع أكثر لسائقيها».

https://tinyurl.com/5n77ymrr

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"