عادي

وفاة الرسام المغربي الحسين الميلودي

21:14 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الحسين الميلودي

توفي الفنان الحسين الميلودي، أحد الوجوه البارزة في مجال الرسم المغربي المعاصر، الخميس، عن 77 عاماً، على ما أعلن مقربون منه.

وتوفي الميلودي داخل المستشفى العسكري في الرباط،

وقال رئيس مؤسسة المتاحف المغربية الرسام مهدي قطبي: إن «الميلودي المتحدر من الصويرة التي لم يغادرها مطلقاً، كان يتميّز باعتماده منحى أنتروبولوجياً، إضافة إلى حسّه الجمالي الرفيع».

وأشار إلى أن الرسام، ترك مجموعة أعمال تعد مراجع ثقافية محلية تركز على الفنون الريفية والثقافة الشعبية المغربية.

وبدأ الميلودي، يرسم عندما كان في الخامسة من عمره،

وكان الميلودي من مدرسة الدار البيضاء، وهي حركة ولدت في كليات الفنون الجميلة في المدينة المغربية، ولعبت دوراً بارزاً في النهضة الفنية والثقافية خلال ستينيات القرن الماضي، وحاز جائزة المدرسة الوطنية للفنون الجميلة في باريس.

واشتُهر بلوحاته المملوءة بعلامات تجريدية أو تصويرية والمستوحاة من التمائم والفن الريفي المغربي، وكذلك من أعمال الحرفيين في مسقط رأسه الصويرة الواقعة على ساحل المحيط الأطلسي، ولوحاته جزء من مجموعات موجودة في المغرب وخارجها.

https://tinyurl.com/mpdnuzvx

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"