عادي

إعصار وزلزال يضربان شرقي آسيا

21:03 مساء
قراءة دقيقتين
4
6
6

حذرت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية، أمس السبت، من مخاطر «غير مسبوقة» لإعصار «خطير جداً» يتجه نحو جزيرة كيوشو الجنوبية، داعية السكان إلى الاحتماء قبل وصول العاصفة. ويؤدي الإعصار «نانمادول» إلى هبوب رياح تصل سرعتها إلى 270 كلم في الساعة، وتم تصنيفه السبت على أنه عاصفة «عنيفة»، وهو أعلى مستوى على مقياس الهيئة. وبعد الظهر، بدأ يقترب من جزيرة مينامي دايتو النائية، الواقعة على بعد 400 كلم شرق جزيرة أوكيناوا.

ويتوقع أن تقترب العاصفة أو تصل إلى البر اليوم الأحد في منطقة كاغوشيما في جنوب كيوشو، لتتجه شمالاً في اليوم التالي قبل تحركها باتجاه جزيرة اليابان الرئيسية. وقال رئيس وحدة توقعات الطقس في وكالة الأرصاد الجوية اليابانية ريوتا كورورا للصحفيين «هناك مخاطر من عواصف غير مسبوقة وأمواج عاتية وأمطار قياسية». وأضاف «يتوجب توخي الحذر إلى أقصى حد»، داعياً السكان إلى إخلاء منازلهم قبل وصول العاصفة. وتابع «إنه إعصار خطير جداً». وذكر كورورا بأن وكالة الأرصاد ستعلن على الأرجح أعلى درجات التأهب في منطقة كاغوشيما. ولا تصدر وكالة الأرصاد اليابانية هذه «التحذيرات الخاصة» إلا عندما تتوقع ظروفاً لا تشهدها البلاد غير مرة كل عدة عقود.

وفي ألاسكا الأمريكية استعد سكان الساحل لعاصفة قوية، قال خبراء الأرصاد إنها «قد تكون واحدة من أسوأ العواصف في التاريخ الحديث». وتهدد العاصفة ب«هبوب رياح بقوة الأعاصير وأمواج عالية»، يمكن أن تؤدي إلى انقطاع التيار الكهربائي وتتسبب في حدوث فيضانات، حسب وكالة «أسوشيتد برس». وتعد العاصفة «بقايا ما كان يعرف باسم إعصار ميربوك»، وقال المتخصص بأحوال المناخ في جامعة ألاسكا فيربانكس، ريك ثومان، إنه يؤثر أيضاً على أنماط الطقس بعيداً عن ألاسكا، واصفاً العاصفة ب«التاريخية». وقال «في غضون 10 سنوات، سوف يشير الناس إلى العاصفة التي ستضرب ألاسكا في سبتمبر 2022 باعتبارها عاصفة مرجعية».

من جانب آخر، قال مرصد المسح الجيولوجي الأمريكي إن زلزالاً بلغت قوته 6,6 درجة وقع قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لتايوان أول أمس السبت. وأضاف أن الزلزال ضرب بعد الساعة 9:30 مساء (13:30 ت غ) على بعد نحو 50 كيلومتراً شمال مدينة تايتونغ على عمق عشرة كيلومترات. وذكرت وسائل الإعلام المحلية على الفور أنه لم يسجل وقوع إصابات أو أضرار جراء الزلزال.

وقدر مكتب الأرصاد الجوية التايواني أن شدته بلغت 6,4 درجة وأنه ضرب على عمق 7,3 كيلومتر. وتتعرض تايوان للزلازل على نحو متكرر لوقوعها بالقرب من تقاطع صفيحتين تكتونيتين. ولا تصدر الجزيرة تحذيرات من حدوث تسونامي ما لم يكن الزلزال أقوى من 7 درجات. يمكن أن تكون بعض الزلازل التي تبلغ قوتها 6 درجات أو أكثر مميتة، على الرغم من أن الكثير يعتمد على مكان وقوع الزلزال وعلى عمقه. لكن المرصد الجيولوجي الأمريكي قدر أن هناك احتمالاً ضئيلاً لوقوع ضحايا رغم توقع حدوث أضرار. (وكالات)

https://tinyurl.com/bd5z6phx

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"