عادي

بيلوسي تنحاز لأرمينيا: هجمات أذربيجان «غير قانونية»

16:29 مساء
قراءة دقيقة واحدة
رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي
رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي

يريفان - أ.ف.ب
استنكرت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، الأحد، من يريفان الهجمات الأخيرة «غير القانونية» التي تنفّذها أذربيجان على أرمينيا؛ حيث تقوم بزيارة إثر مواجهات حدودية هذا الأسبوع بين باكو ويريفان.
وأكدت بيلوسي في مؤتمر صحفي عقدته في العاصمة الأرمينية: «ندين بشدة هذه الهجمات، باسم الكونغرس الأمريكي»، متّهمةً أذربيجان بأنها الجهة التي أشعلت شرارة الاشتباكات الأخيرة التي تهدد وفق بيلوسي، «احتمال التوصل إلى اتفاق سلام إذا لزم الأمر».

اقرأ أيضاً: أذربيجان ترد على بيلوسي: تصريحاتها «مجحفة وخطرة»
ووصلت رئيسة مجلس النواب الأمريكي إلى أرمينيا، السبت، بعد أيام من الاشتباكات الحدودية الدامية التي أسفرت عن مقتل 215 شخصاً قبل أن تنتهي، الخميس، بوساطة دولية.
وقالت بيلوسي، السبت: إن زيارتها «إشارة قوية لالتزام الولايات المتحدة الراسخ حيال أرمينيا آمنة ومزدهرة وديمقراطية ومنطقة قوقاز مستقرة وآمنة».
وهي أعلى مسؤولة أمريكية تزور أرمينيا منذ استقلال الدولة الصغيرة الفقيرة عن الاتحاد السوفييتي عام 1991.
من جهته، قال رئيس البرلمان الأرميني ألين سيمونيان للصحفيين قبيل وصول بيلوسي: إن الزيارة التي تستغرق ثلاثة أيام «ستؤدي دوراً كبيراً في ضمان أمننا».
وخاضت أرمينيا وأذربيجان حربين في عام 2020 وفي تسعينات القرن الماضي حول منطقة ناغورني كاراباخ المتنازع عليها، وهي جيب أذربيجاني تقطنه أغلبية من الأرمن. وتترأس الولايات المتحدة إلى جانب فرنسا وروسيا مجموعة وسطاء مينسك التي قادت لعقود محادثات سلام بين باكو ويريفان برعاية منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

https://tinyurl.com/2p8jxayr

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"