عادي

«ملاك» الناجية من ركام اللويبدة تشعل منصات التواصل مجدداً

11:44 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
الطفلة ملاك
عمّان - «الخليج»
تفاعل الأردنيون بشكل واسع مع تصريحات لمسؤول في وزارة الصحة حول تطورات الحالة الصحية للطفلة ملاك ذات الأشهر الخمسة، والتي تم إخراجها على قيد الحياة من تحت الأنقاض في حادثة انهيار «عمارة اللويبدة».
وقال المسؤول في الوزارة إنه تقرر إعادة إدخال الطفلة الناجية إلى المستشفى، بعد تراجع صحتها بشكل مفاجئ، إثر مغادرتها المستشفى، بحسب ما نشرت صحيفة «الغد».
وأشار إلى إجراء فحوص طبية شاملة لحظة العثور على االطفلة، وإخراجها لاحقاً من المستشفى، لكن بعد مرور 48 ساعة من خروجها عادت من جديد.
وبيّنت صورة طبقية للطفلة أنها تعاني كسراً بسيطاً شعرياً في رأس الجمجمة، إضافة إلى وجود تجمع دموي.
وأضاف المصدر أن هذا الكسر أدى إلى حدوث التهاب سطحي بسيط، وأنها بحاجة إلى مضاد حيوي من 48-72 ساعة بالتزامن مع تلقي العلاج عن طريق الفم.
وكانت الطفلة ملاك خرجت من تحت الأنقاض بعد مكوثها 24 ساعة؛ حيث خرجت وهي على قيد الحياة وانشغل الأردنيون بقصتها وعبروا عن فرحتهم بخروجها ناجية.
وانتشر مقطع فيديو يوثق لحظة سماع والدتها خبر بقائها على قيد الحياة.
https://tinyurl.com/2p8krdm5

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"